وزير التعليم العالى يتلقى تقريرا حول الاعتداء على أفراد الأمن بجامعة الفيوم

وزير التعليم العالى يتلقى تقريرا حول الاعتداء على أفراد الأمن بجامعة الفيوم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى

كتب وائل ربيعى

قدم الدكتور خالد حمزة رئيس جامعة الفيوم تقريرًا مفصلًا للدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى حول واقعة اعتداء عضو برلمان أمس الأربعاء، على أفرد الأمن داخل حرم جامعة الفيوم.

وجاء فى التقرير أن ابنة النائب البرلمانى منجود الهوارى الطالبة بالجامعة، حاولت اصطحاب طالبة للدخول معها ورفض أفراد الأمن دخولها دون إثبات شخصية طبقًا للقواعد المتبعة بالجامعة، ووقع احتكاك بين الطالبتين وأفراد الأمن من السيدات، واتصلت الطالبة بوالدها النائب البرلمانى.

وأوضح التقرير أنه أثناء دخول النائب مسرعًا للجامعة كاد أن يصدم أحد الطلاب فتجمع باقى الطلاب حوله للاطمئنان على زميلهم، وأثناء تواجد الطلاب وقع احتكاك بينه وبين إحدى "سيدات الأمن" بعد مشادة مع ابنته، وانفعل النائب وصفع السيدة، فغضب الطلاب وتعدوا على سيارته.

وأشار التقرير إلى أنه تم اصطحاب النائب إلى مكتب رئيس الجامعة لحمايته من الطلاب، وتدخل رئيس الجامعة وقيادات الجامعة لاحتواء المشكلة، واعتذر النائب للسيدة وتقبيل رأسها أمام الجميع.

وأكد رئيس جامعة الفيوم فى تقريره ، أن الجامعة تكن كل الاحترام والتقدير لأفراد الأمن الذين أدوا واجبهم دون تجاوز وأن الجامعة ترفض شكلًا وموضوعًا الاعتداء على أى من العاملين بها تحت أى مبرر، كما ترفض الجامعة كل أشكال العنف المبالغ فيه وترفض ما تم من اعتداء على سيارة النائب حتى لو كان رد فعل لمجموعة غاضبة، وأوضح التقرير أن إدارة الجامعة ستقوم بتفريغ كامل للكاميرات لتقديمها لفريق التحقيق.

من جانبه، وجه د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بسرعة إجراء كافة التحقيقات الكاملة والشفافة مع تقديم كافة الحماية اللازمة لأفراد الأمن الذين أدوا واجبهم فى اتباع الإجراءات الأمنية اللازمة، كما وجه بموافاته بنتائج التحقيقات فور انتهائها لمخاطبة رئيس البرلمان بشأن ذلك عقب انتهاء التحقيقات.