"الاتحاد الأوروبي" يرحب بتسليم معابر قطاع غزة للسلطة الفلسطينية

"الاتحاد الأوروبي" يرحب بتسليم معابر قطاع غزة للسلطة الفلسطينية الاتحاد الأوروبي

رحب الاتحاد الأوروبي بقيام حركة (حماس) بتسليم معابر قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية بموجب اتفاق المصالحة الموقع بين الطرفين.

واعتبر الاتحاد الأوروبي، في بيان صدر أمس الأربعاء، عن مكتب الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موجيريني، أن تسليم المعابر يشكل خطوة هامة على طريق تنفيذ اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة في 12 الشهر الماضي، وفقا لما ذكرته وكالة "أكي" الإيطالية للأنباء.

وعبر الاتحاد الأوروبي عن أمله في أن يكون تسليم المعابر حلقة في سلسلة خطوات تمكن السلطة الفلسطينية من ممارسة سلطاتها على كامل القطاع وتحقيق المصالحة بين الفلسطينيين.وجاء في البيان "يؤكد الاتحاد من جديد استعداده لتقديم الدعم الكامل للجهود الرامية إلى إعادة توحيد قطاع غزة والضفة الغربية في اطار سلطة فلسطينية واحدة وشرعية، وهذا يشمل إعادة نشر بعثة رفح للحماية المدنية التابعة للاتحاد، إذا طلب الطرفان ذلك".

وأوضح البيان، أن الاتصالات لا تزال جارية مع كافة الأطراف المعنية، وكذلك الشركاء الدوليين والاقليمين من أجل توفير بيئة تسمح للاتحاد الأوروبي بالمساهمة في انجاز هذه المرحلة.

ووصف الاتحاد الأوروبي بـ"الأمر الحيوي" نجاح المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس التي سيطرت على قطاع غزة لمدة عشر سنوات، وقال "سيسهل هذا الأمر التوصل إلى حل تفاوضي قائم على وجود دولتين قادرتين على العيش بسلام وعلاقات حسن جوار"، وفق البيان.