المؤبد لعامل قتل زوجته الحامل بشق بطنها بعد 5 أشهر من زواجهما بالشرقية

المؤبد لعامل قتل زوجته الحامل بشق بطنها بعد 5 أشهر من زواجهما بالشرقية محكمة -أرشيفيه

الشرقية - فتحية الديب

عاقبت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، عامل قتل زوجته الحامل فى الشهر الثالث بعد 5 أشهر من زواجهما، بقرية الجوسق بمركز بلبيس، لمطالبته بالبحث عن عمل للإنفاق عليها، بالسجن المؤبد.

صدر الحكم برئاسة المستشار عبد الباسط محمد إمبابى، وعضوية المستشارين محمد عبد الوهاب ووليد عبد المنعم، وسكرتارية أحمد رزق.

تعود أحداث القضية رقم 56786 لسنة 2016، والمقيدة برقم 5119 لسنة 2016 كلى جنوب الزقازيق، ليوم 17 من شهر أكتوبر لسنة 2016، عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من مركز شرطة بلبيس، بأن "محمد ص م" محبوس، قتل زوجته "أسماء أ ع" 23 سنة، داخل غرفة نومهما، وإصابتها بجرح قطعى بالطن، وتبين أنها حامل فى الشهر الثالث.

وكشفت تحقيقات ضباط مباحث بلبيس، التى أشرف عليها العقيد محمود جمال رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الجنوب، والرائد أحمد متولى رئيس مباحث بلبيس، وقت الواقعة،  أن زوج المجنى عليها ارتكب الجريمة ولاذ بالفرار.

وتبين من التحريات أن المجنى عليها متزوجة من المتهم منذ 5 أشهر، وأنها حامل فى الشهر الثالث، ومساء يوم الجريمة، قامت بمعاتبة زوجها من أجل حثه على البحث عن عمل، لتحسين ظروفهما المعيشية لكونها حامل وتنتظر مولودها الأول، وتحتاج إلى مصاريف من أجل الولادة، فحدث بينهما وبين زوجها مشادة كلامية، فتركها ودخل إلي المطبخ واستل سكين كبير الحجم، وقام بشق بطنها، وتركها غارقة فى دماءها تنازع الموت، وسرق مشغولاتها الذهبية، ولاذ بالفرار من المنزل قبل ضبطه.

ووردت معلومات إلى ضباط مباحث بلبيس، بهروب المتهم إلى أحد أقاربه بمحافظة الإسكندرية، فتم التنسيق مع ضباط مباحث الإسكندرية، وضبط المتهم بمحطة القطار، وبحوزته المشغولات الذهبية الخاصة بزوجته.

وبعرضه على النيابة، اعترف بارتكاب الواقعة، بسبب قيام زوجته بمعايرته لعدم قيامه بالعمل وجلوسه بالمنزل، فقررت النيابة بمعرفة أحمد يحيى وكيل نيابة بلبيس، وبإشراف المستشار  الدكتور، ياسر إبراهيم هندى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، إحالته محبوسا إلي محكمة جنايات الزقازيق التى أصدرت حكمها المتقدم.