شركات السياحة: تطبيق نظام البصمة وصورة الوجه على المعتمرين ليس وليد اللحظة

شركات السياحة: تطبيق نظام البصمة وصورة الوجه على المعتمرين ليس وليد اللحظة

قال عادل ناجى عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة إن مشكلات الحج والعمرة يجب أن تبحث عن جذورها، موضحا أن بدء تطبيق نظام البصمة وصورة الوجه على المعتمرين ليس وليدة اللحظة إنما منذ عامين.

وأوضح "ناجى" فى تصريح لـ"صدى البلد" أنه يجب أن يكون هناك رؤية مستقبلية للقطاع وألا يقتصر الأمر على التعامل مع الأمور الطارئة فقط دون وضع خطة لمواجهة القرارات التى تصدر من المملكة العربية السعودية، مؤكدا أن حل جميع الأزمات يتمثل في إصدار اللائحة والضوابط.

وأضاف عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة أنه فيما يخص خطابات الضمان التى تقدمها شركات السياحة المصرية للجانب السعودى يجب وضع حلول لها وفقا لقانون السياحة رقم 13 وأن تلغى وفقا لهذا القانون مما يوفر السيولة المالية للشركات كحق لها.

كانت السفارة السعودية بالقاهرة أعلنت فى بيان لها عن بدء تطبيق منظومة تسجيل الخصائص الحيوية (بصمة الإصبع وصورة الوجه) على جميع المتقدمين للحصول على تأشيرات الحج والعمرة اعتبارا من 19 نوفمبر 2017.

وأوضحت السفارة أنه على طالب التأشيرة أن يتوجه إلى مراكز خدمات التأشيرات، والخصائص الحيوية، التابعة لشركة "تسهيل" VFS" لسداد الرسوم المقدرة بنحو 4.5 دولار (بما يعادله من العملة المحلية)، بحيث تكون البصمة مرتبطة برقم جواز السفر فقط، وذلك لإعطاء الراغبين فى الحصول على التأشيرة متسعا من الوقت لتسجيل البصمة الحيوية.

وأضافت السفارة " أنه من المقرر أن يتم إعفاء كل من هم دون الثانية عشرة ومن يتجاوزون السبعين عاما وحَمَلَّة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة من شرط تسجيل بصمة الإصبع وصورة الوجه.