وزير الثقافة يعتمد دراسة الجدوى الخاصة بمشروع إنشاء أوبرا الأقصر

وزير الثقافة يعتمد دراسة الجدوى الخاصة بمشروع إنشاء أوبرا الأقصر حلمى النمنم وزير الثقافة وهان بينج الوزير المفوض

كتبت بسنت جميل

اعتمد الكاتب حلمى النمنم، وزير الثقافة، وهان بينج الوزير المفوض، المستشار الاقتصادى والتجارى، لسفارة دولة الصين، دراسة الجدوى الخاصة بمشروع إنشاء أوبرا الأقصر، اليوم، بحضور المهندسة شين أوكسى، المهندسة المسؤولة عن المشروع، والدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية، والدكتور هشام مراد رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، وأشرف ممتاز، ممثلا عن وزارة التعاون الدولى، والمهندس علاء الديب مدير الإدارة المركزية للشئون الهندسية بالأوبرا.

فى البداية رحب وزير الثقافة، بالوفد الصينى، لافتًا إلى نجاح العام الثقافى المصرى الصينى، والذى افتتحه الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى، ونظيره الصينى شى جين بينج، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق على أن تقوم دولة الصين ببناء دار أوبرا الصين، خلال مشاركته بحفل ختام العام، بالصين.

وقال وزير الثقافة، إن الأقصر هى مدينة التنوع الثقافى، بما تضمه من معابد فرعونية وتراث إسلامى، وأن بناء أوبرا، سيجعلها منارة حضارية، لافتًا إلى أن مصر والصين لديهما حضارة عميقة، ونتطلع بأن تكون أوبرا الأقصر هى بداية طريق التعاون الثقافى بين الدولتين.

وأضاف وزير الثقافة، أن مصر ترحب بالتعاون الثقافى والفني، مع الصين، وهو ما ظهر ثماره فى حفل ختام العام الثقافي المصرى الصينى، عندما تشارك الفنانون المصريين والصينين، تقديم أوبريت "أوبرا عايدة"، معبرًا عن رغبته فى استمرار تبادل الفعاليات الثقافية والفنية، خلال الفترة المقبلة.

ووعد وزير الثقافة، بإزالة كل المعوقات وتسهيل كل الإجراءات من أجل سرعة البدء فى تنفيذ مبنى دار الأوبرا بالأقصر، والتى من المقرر أن تبلغ مساحتها 13 ألف متر، داعيًا وزير ثقافة الصين، لحضور مصر، والمشاركة بوضع حجر الأساس.

فيما عبر الوزير المفوض الصيني، عن ترحيب بلاده بالتعاون مع مصر، ثقافيًا وتجاريًا واقتصاديًا، مؤكدًا  أن إنشاء دار أوبرا بالأقصر، هى رسالة سلام للعالم.