جامعة سوهاج تنظم ندوة عن "الثأر كمعوق للتنمية"

جامعة سوهاج تنظم ندوة عن "الثأر كمعوق للتنمية" محافظ سوهاج خلال الندوة

سوهاج محمود مقبول

نظمت إدارة الجوالة والخدمة العامة بالإدارة العامة لرعاية شباب المركزية بجامعة سوهاج ندوة بعنوان " ظاهرة الثأر كمعوق للتنمية الشاملة للوطن عامة وصعيد مصر بصفة خاصة" وذلك اليوم الثلاثاء الموافق 14 نوفمبر بحضور الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، الدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والمستشار أبو المجد أحمد على رئيس محكمة جنايات القاهرة ورئيس لجنة المصالحات بسوهاج والدكتور صابر عبد ربه رئيس قسم الاجتماع بكلية الآداب، والدكتور سمير أبو المجد الأستاذ بكلية الحقوق.

صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، وأكد شكره لمحافظ الإقليم، وأجهزة الشرطة والجهات المختصة على دورهم المهم فى إنهاء الخصومات الثأرية داخل المحافظة والتى يبلغ عددها أكثر من 370 قضية ثأرية .

وقال الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج أن الجامعة تعتبر بمثابة بيت خبرة وقاطرة للتنمية يتم من خلالها حل العديد من المشكلات وتقديم الكثير من الخدمات المجتمعية الهامة مضيفا أن المحافظة تعد من محافظات الصعيد التى تنتشر بها عده قضايا هامة، كالثأر والفتن الطائفية ومشكلة الكثافة السكانية والأمية، لذلك فالمحافظة من جانبها تعمل جاهدة مع كل الأطراف لحل هذه الأزمات، من خلال تكاتف جميع مؤسسات المجتمع، كما أن للجامعة دورا حقيقيا ووأضح فى مثل هذه المصالحات الثأرية ليكتمل دورها المجتمعى بجانب دورها التربوى.

وأوضح الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة اهتمام الإدارة الجامعية بمناقشة هذه القضايا وطرحها للنقاش ومحاولة إيجاد حلول سريعة لها، بالإضافة إلى دورها فى توعية طلاب الجامعة بمخاطر هذه الظاهرة وتأثيرها على التنمية بمفهومها الشامل خاصة فى محافظات الصعيد، كما طالب أبناء الجامعة بالاستفادة قدر الإمكان من هذه الندوات التى تتم تنظيمها، والتى تمس قضايا المجتمع السوهاجى بشكل خاص و تساهم فى نشر قيم التسامح والسلام والمحبة بين نسيج المجتمع المصرى.

كما أكد المستشار أبو المجد أحمد على رئيس محكمة جنايات القاهرة ورئيس لجنة المصالحة بسوهاج، أن الثأر عادة وسلوك موروث يثير فوضى داخل المجتمع، كما لا يتساقط بمرور الزمن ويتبادله الأجيال، موضحا أنه لا يوجد أى تباطؤ أو تهاون فى الجانب القضائى بخصوص إصدار أى أحكام فى القضايا الثأرية، وقال إنه فى القريب العاجل سيتم تعديل القوانين والأحكام فى هذا الشأن لتكون أسرع وأدق من الناحية القانونية، وفي نهاية كلمته وجه نصيحه للشباب الجامعى بعدم الانسياق وراء هذه الموروثات الخاطئة التى تؤثر بالسلب على مستقبلهم العملى والوظيفى بعد التخرج .

كما قدم د. صابر عبد ربه رئيس قسم علم الاجتماع بكلية الآداب شرح تفصيلى لتعريف مفهوم الثأر وأسبابه والنتائج المترتبة عليه، كما عرض بعض الحلول العلمية التى من شأنها المساهمة فى القضاء على هذه الظاهرة.

الجدير بالذكر أنه قد تم فتح النقاش من خلال حوار مع طلاب الجامعة لعرض آراءهم واستفساراتهم وأفكارهم حول هذه القضية.