بعد توقيع 3 مذكرات تفاهم معها.. كيف تستفيد مصر سياحيا من زامبيا؟

بعد توقيع 3 مذكرات تفاهم معها.. كيف تستفيد مصر سياحيا من زامبيا؟ سائحون - صورة أرشيفية

وقع الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع نظيره الزامبي إدجار شاجوا لونجو، رئيس جمهورية زامبيا، على 3 مذكرات تفاهم بين البلدين للتعاون في مجالات الشباب والرياضة والصحة والدواء والسياحة.

وقال حسن نحلة، نقيب المرشدين السياحيين، إن دور مصر يعد مهمًا في دول إفريقيا ومن شأنه تسويق السياحة المصرية في الخارج لنقل الحضارة والتاريخ والثقافة السياحية والدينية.

وأضاف "نحلة" لـ"الوطن"، أن مصر تسعى لتنشيط السياحة من خلال برامجها التسويقية المختلفة، مشيرًا إلى أنه يمكن وضع برنامج لجذب السياحة الزامبية والمتمثل في زيارة معابد النوبة ومعبد الفيلة وإدفو والكرنك ووادي الملوك وحتشبسوت في القاهرة، والأهرامات في الجيزة.

وتابع أن أي نوع من السياحة يساهم في ضخ ميزانية كبيرة في ميزان المدفوعات وتهدف إلى تواصل الشعوب والثقافات بين العالم.

وقال معتز السيد نقيب المرشدين السياحيين السابق، إن دولة زامبيا لديها أنماط سياحية مختلفة عن السياحة المصرية والتي تتمثل في سياحة السفاري والحيوانات والطيور وسياحة الصحراء، وسياحة متعلقة بالشلالات.

وأضاف السيد، لـ"الوطن"، أنه يمكن وضع برنامج تسويقي مشترك بين السياحة المصرية والزامبية ويكون عبارة عن 14 يومًا أي أسبوع في مصر والآخر في زامبيا بتكاليف منخفضة وأماكن مميزة في البلدين.

وتابع نقيب السياحيين السابق، أن الأفارقة بشكل عام يهويهم السياحة النيلية والأثرية والثقافية، مشيرًا إلى أن البرامج التي يفضلها المواطن الزامبي زيارة المناطق السياحة والأثرية والثقافية مثل معبد أبو سمبل، ومجموعة من المعابد الصغيرة التي تسمي معابد النوبة أو معابد بحيرة ناصر ومنها معبد المحرقة ووادي السبوع والدرة وكلابشة.

واستكمل السيد، أن البرنامج يشمل أيضًا تتنظيم رحلات نيلية وزيارة السد العالي وجزيرة النباتات ومتحف النوبة ومتحف النيل ومتحف أسوان ومعبد أدفو وكلومبو، ومعبد حتشبسوت والكرنك في الأقصر.