شرطة النجدة بالقاهرة تلبى استغاثات سيدتان مسنتان.. وتدبير غرف رعاية مركزة لهما

شرطة النجدة بالقاهرة تلبى استغاثات سيدتان مسنتان.. وتدبير غرف رعاية مركزة لهما شرطة النجدة

كتب إبراهيم أحمد

واقعتين مماثلتين حدثتا فى ساعات قليلة تجسد فيهما معنى شعار وزارة الداخلية "الشرطة فى خدمة الشعب"، والتى لجأ خلالهما مواطنون إلى شرطة النجدة بمديرية أمن القاهرة، طلبا المساعدة فى إنقاذ والدة كلا منهما نظرا لتدهور حالتهما الصحية، ونجحت شرطة النجدة فى مساعدتهم على إيداع ذويهم المستشفيات وإنهاء كافة الإجراءات لهما.

تفاصيل الواقعة الأولى بدات عندما حضر لمقر مديرية أمن القاهرة المواطنة "رحمة . ح . م" وطلبت التوجه لغرفة العمليات الرئيسية لشرطة النجدة لتقديم إستغاثة عاجلة نظراً للحالة المرضية السيئة التى تمر بها والدتها البالغة من العمر سبعون عاماً والتى تعانى من مرض سرطان المريء وإحتياجها لغرفة عناية مركزة.

وأضافت رحمة أنها توجهت للعديد من المستشفيات دون أن تستطيع التوصل لغرفة خالية لإستقبال والدتها، ونظراً لسوء حالة والدتها فقررت اللجوء لشرطة النجدة لإغاثتها .

وعلي الفور وجه مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، مشرف عمليات غرفة النجدة، بسرعة التنسيق مع كافة الأجهزة المعنية بوزارة الصحة وتم تدبير غرفة رعاية بمستشفى الباطنة بالقصر العينى وتم إصطحاب المريضة بسيارة إسعاف رافقتها دورية من شرطة النجدة لحين الإنتهاء من إجراءات إستقبالها وحجزها بالمستشفى .

كما حضر المواطن " محمود . م . م " وتقدم بإستغاثة لشرطة النجدة لطلب توفير غرفة رعاية لوالدته المسنة بقسم المخ والأعصاب بأحد المستشفيات وبالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية بوزارة الصحة تم تدبير غرفة رعاية بقسم المخ والأعصاب بمستشفى هيليوبلس وتم إصطحاب المريضة بسيارة إسعاف رافقتها دورية من شرطة النجدة لحين الإنتهاء من إجراءات إستقبالها وحجزها بالمستشفى  .

ووجه المبلغون الشكر إلى وزير الداخلية على رعايته لتلك المنظومة الأمنية التي تخدم المواطنين بهذا الإسلوب المتميز وكذا ضباط شرطة النجدة الذين بذلوا جهداً كبيراً لتقديم الرعاية اللازمة للمرضى .

يأتى ذلك فى إطار توجيهات اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية بتفعيل الدور المجتمعى لأجهزة الشرطة من خلال التعامل الإيجابى مع كافة الحالات الإنسانية التى قد تطلب مساعدة أجهزة الأمن.