"التعليم" تحقق فى إصابة مجموعة من الطلاب بإعياء بمدرسة بالمنوفية

"التعليم" تحقق فى إصابة مجموعة من الطلاب بإعياء بمدرسة بالمنوفية د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم

كتب – محمود طه حسين

إضافة تعليق

رصدت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم عدة وقائع فى مديريات التربية والتعليم ببعض المحافظات، وتم إحالة هذه الوقائع للتحقيق، وهى كالآتى:

ـ إحالة واقعة دخول مجهولين مدرسة أمير الشعراء الرسمية للغات التابعة لإدارة جنوب الجيزة التعليمية بمحافظة الجيزة للتحقيق بالشئون القانونية، وتم استبعاد مديرة ومسئول أمن المدرسة لحين الانتهاء من التحقيقات، وجارى المتابعة.

ـ إحالة واقعة وفاة سائق بمديرية التربية والتعليم بمحافظة شمال سيناء للتحقيق وذلك إثر إصابته بطلق نارى وذلك أثناء قيادته للسيارة الحكومية، وبمرافقته مدير التطوير التكنولوجى بالمديرية، وهم فى طريقهم لمخازن الوزارة لاستلام استمارة الثانوية العامة، حيث قام بعض المجهولين بإطلاق أعيرة نارية عليهم بالطريق العام، وجارى المتابعة.

ـ إحالة واقعة إصابة مجموعة من الطلاب بحالة إعياء، بمدرسة كفر غريان الإعدادية التابعة لإدارة قويسنا التعليمية بمحافظة المنوفية، للتحقيق بالشئون القانونية، وذلك إثر تناولهم وجبة قامت معلمة الاقتصاد المنزلى بتجهيزها داخل المدرسة، وقد تم عمل الإسعافات الطبية اللازمة وجميع الطلاب بحالة جيدة، وجارى المتابعة.

التعليم تشارك فى ملتقى أطفال الشارقة بالإمارات

وفى سياق آخر، صرح الإعلامى أحمد خيرى المتحدث الرسمى باسم وزارة  التربية والتعليم والتعليم الفنى بأن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى وافق على سفر الوفد المصري الممثل للوزارة من الإدارة العامة للموهوبين والتعلم الذكي للمشاركة في ملتقى أطفال الشارقة، حيث غادر الوفد من مطار القاهرة متوجهًا إلى دولة الإمارات الشقيقة.

وأكدت عبير أنور مدير عام الإدارة العامة للموهوبين أنه بناءً على ما عرضته الإدارة المركزية لشئون التربية الخاصة، وما أجرته من اختبارات تنافسية بين الطلاب المبتكرين والموهوبين في شتى مجالات الموهبة من خلال قاعدة البيانات التي أعدتها الوزارة لهؤلاء الطلاب، فإنه قد وقع الاختيار على الطالب مهند من مديرية كفر الشيخ، والطالبة آسر من مديرية الدقهلية، والطالبتين شروق وسلمى من مديرية القاهرة، للمشاركة فى الملتقى، وأضافت أنور أن مشاركة مصر في هذا الملتقى يعد تأكيدًا على مدى أهمية وقيمة مصر في العالم العربي بأكمله  فمصر كانت ومازالت الرائدة في كل المجالات.

التعليم تعقد ندوة عن الوحدة الوطنية بإدارة أكتوبر التعليمية بالجيزة

وفي ضوء اهتمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتنمية قيم الوحدة الوطنية وقبول الآخر والتسامح لدى الطلاب، صرح الإعلامى أحمد خيرى المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بأن الأكاديمية المهنية للمعلمين قامت بتنظيم ندوة بعنوان "التسامح ونبذ العنف وتقبل الآخر" بقيادة الدكتور صلاح غنيم مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين ورئيس شعبة التدريب بلجنة التعليم والبحث العلمى ببيت العائلة المصرية، وبمشاركة الدكتور رسمي عبد الملك رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى ببيت العائلة المصرية وأستاذ الإدارة والتخطيط التربوى، وبحضور القيادات التربوية بإدارة أكتوبر التعليمية بمحافظة الجيزة.

وأكد الدكتور رسمي عبد الملك خلال الندوة أن أنشطة جماعات أصدقاء بيت العائلة في المدارس تهدف إلى تنمية القيم الإيجابية وتكوين المساندة الاجتماعية التي يتلقاها الطالب من مُعلميه وزملائه، والتي تعد عاملًا هامًا في صحته النفسية، كما أن إتاحة علاقات اجتماعية مرضية تتميز بالحب، والود، والثقة تعمل كحواجز ضد التأثير السلبي لأحداث الحياة على الصحة الجسمية والنفسية، ومصدر من مصادر الدعم النفسي الاجتماعي الفعال الذي يحتاجه الإنسان.

وتناولت الندوة تكوين جماعات أصدقاء بيت العائلة بالمدارس الرسمية بالإدارة ومشاركة مجالس الأمناء في أنشطة جماعات أصدقاء بيت العائلة وإعداد برنامج المساندة التربوية في تربية الأبناء بالتعاون بين اللجنة ومجالس الأمناء.

وفى سياق متصل، أكد غنيم في كلمته على أن جميع الأديان السماوية دعت إلى التسامح وأكدت عليه، وأن التسامح لا يعني التنازل من طرف لآخر كما لا يعني المجاملة أو المحاباة بل هو موقف يعتمد على الاعتراف الكامل والمطلق بالحق الشخصي للإنسان والحريات الرئيسة للطرف الآخر، ولا يتحقق التسامح وقبول الآخر إلا بالحوار والتواصل وخلق فضاء للنقد والفكر المستقل يسود المجتمع حالة من الاستقرار والسلام والتعايش مهما اختلفت أعراق ومعتقدات أبنائه، وأضاف غنيم بأن الاختلاف قيمة جمالية والتسامح زينة الفضائل، واختتم غنيم كلمته بذكر مقولة المهاتما غاندي: " أينما يتواجد الحب تتواجد الحياة"، وانتهت الندوة بالرد على أسئلة جمهور الحاضرين من الطلاب ومدراء المدارس والمعلمين والموجهين الفنيين وأولياء الأمور، وقد أشاد الحضور بفاعليات هذه الندوة مطالبين بتكرارها.

إضافة تعليق