أسر شهداء الشرطة يخطفون المشهد بالأراضى المقدسة.. استقبالهم بمياه زمزم والورود.. مساعد وزير الداخلية: طلبنا منهم الدعاء لمصر.. وأهالى الأبطال: نشعر بأرواح

أسر شهداء الشرطة يخطفون المشهد بالأراضى المقدسة.. استقبالهم بمياه زمزم والورود.. مساعد وزير الداخلية: طلبنا منهم الدعاء لمصر.. وأهالى الأبطال: نشعر بأرواح الحج - أرشيفية

رسالة مكة المكرمة ـ محمود عبد الراضى

إضافة تعليق

خطفت أسر الشهداء المشهد من الجميع فى الأراضى المقدسة بعد وصول نحو 900 أسرة من أقارب شهداء الواجب للسعودية لأداء فريضة الحج.

وفى مشهد يؤكد على حسن احترام وزارة الداخلية لأسر شهداء الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن يعيش الجميع فى سلام وأمان، حرص اللواء خالد فوزى مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام والعلاقات يرافقه اللواء أحمد الأنور مساعد وزير الداخلية مدير أمن مطار القاهرة الدولى واللواء ممدوح حماد مدير العلاقات الإنسانية على وداع أسر شهداء الشرطة، بالمطار.

بدوره، قال اللواء خالد فوزى مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام، أن اللواء محمود توفيق يولى إهتمام خاص بأسر الشهداء الذين قدموا فلذات الأكباد من أن يعيش الجميع فى سلام وأمان.

وأضاف مساعد وزير الداخلية، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن تضحيات رجال الشرطة لن تذهب سدى، وطلبت من أسرهم الدعاء لذويهم ولمصر ولرجال الشرطة.

وأوضح مساعد وزير الداخلية، أنن يوجد عدد من الضباط بالأراضى المقدسة لتقديم كافة الدعم اللازم لأسر شهداء الشرطة، وحرص وزير الداخلية على توفير أماكن قريبة من الحرم المكى والمدنى لأسر الشهداء، حتى لا يتكبدوا أى عناء.

من جانبه، قال اللواء أحمد الأنور مساعد وزير الداخلية مدير أمن مطار القاهرة الدولى، هناك تيسيرات تقدم للحجاج ويتم انهاء أوراقهم سريعاً، فضلاً عن توفير أماكن انتظار لهم بشكل يليق بهم.

وأضاف مدير أمن مطار القاهرة الدولى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، طلبنا من أسر الشهداء الدعاء لمصر ولذويهم.

وبمجرد أن وصل أسر الشهداء للأراضى المقدسة كان فى انتظارهم اللواء عمرو لطفى مساعد وزير الداخلية الرئيس التنفيذى لبعثة الحج وعدداً من ضباط البعثة.

وحرص الرئيس التنفيذى لبعثة الحج على تقديم التهنئة لأسر شهداء الشرطة على أداءهم لمناسك الحج.

وأكد اللواء عمرو لطفى على هامش استقباله لأسر الشهداء، أن وزارة الداخلية لا تنسى أبناءها وأن رجال الشرطة البواسل بذلوا كل ما هو غالى ونفيس من أجل هذا الوطن.

وأضاف الرئيس التنفيذى لبعثة الحج، أنه تم تخصيص أماكن قريبة من الحرم لأسر الشهداء، واستقبالهم من قبل ضباط الشرطة وتم تسكينهم فى مقار إقامتهم والجميع بخير.

من جانبهم، أعرب أسر شهداء الشرطة عن خالص تقديرهم للواء محمود توفيق وزير الداخلية، الذى يولى اهتمام خاص بأسر شهداء الشرطة.

وأكد أسر الشهداء لـ"اليوم السابع"، أن اهتمام وزير الداخلية بهم خفف عنهم كثيراً من الألم، وجعل الفرحة تدخل قلوبهم، وأنهم يشعرون بأن أرواح الشهداء ترفرف فى هذه الأراضى المقدسة، وأنهم لن يكفوا عن الدعاء أن يقتص الله ممن حرموهم من ذويهم، فضلاً عن دعائهم لمصر ولشعبها أن يمكن عليها بنعمة الأمن والسلام.

وبدورهم، حرص العاملين بالفنادق على استقبال أسر الشهداء بمياه زمزم والورود، وتقديم التهانى لهم لحضورهم للأراضى المقدسة لأداء فريضة الحج.

إضافة تعليق