صور.. "مستقبل وطن" يُدعم مشاركة ذوى الاحتياجات فى العمل العام بالشرقية

صور.. "مستقبل وطن" يُدعم مشاركة ذوى الاحتياجات فى العمل العام بالشرقية مستقبل وطن يُدعم مشاركة ذوى الإحتياجات الخاصة

الشرقية فتحية الديب

إضافة تعليق

نظمت أمانة ذوى الاحتياجات الخاصة بحزب مستقبل وطن بالشرقية، اليوم، بالتعاون مع أمانة التدريب والتثقيف، دورة تدريبية بعنوان "مفاهيم سياسية لذوى الاحتياجات الخاصة"، تحت رعاية الدكتور محمد سليم الأمين العام للحزب بالشرقية، وبمشاركة المحاضر الدكتور محمد فريد الصادق، وعدد من نواب البرلمان منهم: الدكتور خالد العراقى، والمهندسة فايقة فهيم، والنائب عمر مصيلحى، ومجموعة من أمناء اللجان العامة، والمساعدين بهيئة مكتب المحافظة،  وأعضاء الحزب من ذوى الأحتياجات الخاصة، وذلك بقاعة روتانا بنقابة المعلمين بمدينة الزقازيق.

وقالت هند حازم أمين عام ذوى الاحتياجات بالشرقية فى كلمتها، أن سبب دعوتها لعقد ندوة سياسية جاء فى المقام الأول لتدريب وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة، ومحاولة جذبهم للمشاركة السياسية، مؤكده بأن هذا لا يأتى إلا بالتعليم والتثقيف عن طريق معرفة "المفاهيم السياسية، ودور متحدى الإعاقة" فى الحياة السياسية والمجتمعية.

وأضافت هند: على الجميع أن يعرف ماعليه من واجبات تجاه الدولة حتى يستطيع أن يُطالب بما له من حقوق، لذلك كانت الدعوة للتأكيد أن هناك مظلة حزبية قوية نجحت فى جمع الخبرات ودمجتها مع كتلة شبابية ضخمة ليخرج علينا حزب مستقبل وطن، بأفكاره وأهدافه، وبرنامجه ليخدم حقوق ذوى الأحتياجات الخاصة، ويسعى لدعمها سياسيا حتى يحدث الدمج الذى نادى به أصحاب الإعاقة بأشكالها المختلفة فى كثير من المحافل والندوات السياسية والاجتماعية، وكان أخرها مناقشة القوانين الخاصة بهذا الجانب تحت قبة البرلمان.

وبدأ الدكتور محمد فريد صادق المحاضرة بتقديم الشكر لقادة وأعضاء حزب مستقبل وطن، على الإهتمام بالتثقيف والتدريب، باعتباره نواة المشاركة السياسية الحقيقية، مؤكدًا بضروة العلم والمعرفة حتى يتثنى ممارسة النشاط السياسى، والأجتماعى على أكمل وجه، موضحًا بدون التعلم، تُفقد المعلومة التى تجعل الشخص يتحدث عن أهداف المؤسسة او الحزب الذى ينتمى إليه، وإذا أخل تفتقد الدور الحزبى، وتصبح غير قادر فكريا على ممارسة العمل السياسى.

وأشاد "صادق" بدعوة حزب مستقبل وطن لعقد ندوة توضح المفاهيم السياسية قائلًا: لهو أمر جيد ومفيد، خاصة عندما يستهدف ذوى الإحتياجات الخاصة ويجعلها انطلاقة حقيقية لأهداف حزب سياسى يزداد تواجده وانتشاره يوم بعد الآخر، مضيفًا بأن مستقبل وطن أثبت نشاطًا ملحوظُا خلال الفترة الأخيرة بالمشاركات والندوات الذى يسعى من خلالها للتوعية الفكرية والثقافية، ومعرفة المفاهيم السياسية، التى تضيف للشخصية الرؤية التى تقبل بالتعددية الحزبية، والرأى الآخر.

وقال عمر مصيلحى النائب البرلمانى عن ذوى الاحتياجات الخاصة بمحافظات شرق الدلتا أن الدولة تسعى لحل مشاكل هذه الطبقة التى أنتمى إليها من ذوى الاحتياجات، ولكن هناك حالة من الفتور وعدم الثقة، وهناك المشكلات الخاصة بهذا الملف الذى يراه الكثير بأنه يمثل إحباط، ولكن بظهور كيان محترم مثل حزب مستقبل وطن والذى أخذ على عاتقه تبنى هذه الامور من خلال هيئة مكتبه البرلمانية، والتعاون الكبير بين أمانات التثقيف والتدريب وذوى الاحتياجات خلقة تأثير كبير لدى الكثير من أصحاب الإعاقة.

إضافة تعليق