سك العملة تبدأ تجارب تصنيع اللوحات المعدنية من الالومنيوم المصري

سك العملة تبدأ تجارب تصنيع اللوحات المعدنية من الالومنيوم المصري

أعلنت وزارة المالية ممثلة في مصلحة سك العملة عن بدء تجارب نهائية في تصنيع اللوحات المعدنية من خام الالومنيوم المصري للاعتماد علي المنتج المحلي بدلا من استيرادها وتوفير العملة الصعبة وفتح مجالات عمل جديدة.

وفي هذا السياق عقد عبد الرؤوف الأحمدي رئيس مصلحة سك العملة اجتماعا مع رئيس مجلس ادارة مجمع نجع حمادى للالومنيوم والدكتور شريف حازم مستشار وزير المالية لدراسة تصنيع السبيكة المطلوبة لتصنيع اللوحات المعدنية.

من جانبه أكد الدكتور شريف حازم، مستشار وزير المالية انه تم تصنيع ٦٠٠ كيلو من خام الالومنيوم وتم اجراء التجارب عليها فى احد المصانع الاوروبية المتخصصة لضمان جودة المنتج وتمت التجربه بنجاح وجار استكمال بعض الملاحظات الفنية المطلوبة.

وأضاف مستشار وزير المالية أن ذلك يحقق تعميق التصنيع المحلى وتوفير فرص عمل جديدة وامكانية التصدير للمنطقة العربية والافريقية لعدم وجود مصانع مثيلة منتجه لهذه الصناعة بالاضافة الى توفير العملة الصعبة التى كان يتم تخصيصها لهذا الغرض.

من جانبه أشار رئيس مصلحة سك العملة إلى أنه تم اعداد دراسة جدوى مبدئية لمعرفة التكلفة الفعلية والعائد من التصنيع المحلي للوحات الخام وتبين توفير نسبة من تكلفة اللوحة بالتصنيع المحلي تتراوح بين 25% – 30% وتم عقد لقاءات من مندوبي الشركات العالمية للوقوف على أحدث ما تم الوصول اليه عالميا في مجال تصنيع اللوحات المعدنية.

وفى سياق متصل أوضح رئيس مصلحة سك العملة انه تم مضاعفة انتاج مصنع اللوحات المعدنية ليصل الى الطاقة القصوي له لتلبية احتياجات المواطنين والجهات المختلفة من اللوحات المعدنية وتم تسليم 351 ألف لوحة معدنية للسيارات و70 ألف لوحة معدنية للموتوسيكلات.

وأشار الأحمدي إلى أن مصلحة سك العملة بدأت في تجارب استخدام خامات محلية في تصنيع الأقراص المعدنية المستخدمة في تصنيع العملات المعدنية ابتداءا من خام الحديد والذي تم التوصل له محليًا ومرورًا بكافة مراحل التصنيع وصولًا للمنتج النهائي بدلًا من استيرادها من الخارج بهدف الدخول في مجال تصنيع العملات المعدنية للدول المجاورة وتوفير العملة الصعبة.