وزير الداخلية يجتمع بقيادات أمن الإسكندرية لتأمين احتفالات عيد الأضحى

وزير الداخلية يجتمع بقيادات أمن الإسكندرية لتأمين احتفالات عيد الأضحى اللواء محمود توفيق

كتبت : دينا الحسيني

إضافة تعليق

عقد محمود توفيق، وزير الداخلية، منذ قليل اجتماعا بقيادات مديرية أمن الإسكندرية لمراجعة خطة تأمين المديرية خلال احتفالات عيد الأضحى المبارك.

وخلال الإجتماع أكد وزير الداخلية على أهمية التواجد الأمنى المكثف بالمحاور الرئيسية والميادين والساحات المخصصة لصلاة العيد ، ونشر الدوريات والخدمات السرية للمرور بشكل مستمر لملاحظة الحالة الأمنية والتعامل الفورى مع كافة المواقف بما يضمن سلامة وأمن المواطنين، وكذا تفعيل دور نقاط التفتيش والأكمنة والتمركزات الثابتة والمتحركة على كافة الطرق والمحاور، بما يحقق الحد من وقوع الجرائم بشقيها السياسى والجنائى .

وأكد الوزير على أهمية تشديد الرقابة المرورية على الطرق المتوقع أن تشهد كثافات لتأمين مرتاديها وتسيير الحركة المرورية عليها ، وكذا تكثيف تواجد سيارات الإغاثة على كافة الطرق والمحاور لا سيما الطرق السريعة ، والربط الكامل بغرف عمليات المرور لتنظيم الخدمات المرورية على مداخل ومخارج المدينة.

وشدد الوزير على ضرورة رفع درجة الإستعداد واليقظه والدقة فى تنفيذ الخطط الأمنية وتفعيل أقصى معدلات التأمين لحماية المنشآت الهامة والحيوية ودور العبادة وتوفير الحماية الكاملة والتعامل الفورى مع كافة البلاغات، بما يستوعب الأعداد المتزايدة من المواطنين الوافدين للمحافظة لا سيما خلال فترة الصيف والأعياد.

ووجه الوزير القيادات الأمنية بكافة مستوياتها الإشرافية بأهمية المتابعة الميدانية لسير الأداء الأمنى بما يحقق الأمن للمواطنين ، ومواصلة إستنفار وتضافر الجهود والتنسيق الكامل بين كافة القطاعات وتفعيل الإستراتيجيات الأمنية على أرض الواقع بكل دقة ، بما يكفل مواجهة كافة صور الخروج على القانون بمنتهى الحسم ، مؤكداً سيادته على أهمية التوعية المستمرة للقوات بكافة المتغيرات والأحداث الأمنية الراهنة.

فى نهاية الإجتماع أشاد  الوزير بالجهود الأمنية التى تبذها كافة أجهزة وزارة الداخلية بكافة المجالات لبسط السيطرة الأمنية وضبط العديد من القضايا السياسية والجنائية المتنوعة، معرباً عن تقديره لجميع رجال الشرطة على ما يبذلونه من تضحيات وجهد مخلص فعال خلال الفترة الأخيرة وهو ما كان له بالغ الأثر فى تحقيق العديد من النجاحات على الصعيد الأمنى.

إضافة تعليق