الحكومة تدرس الساعات المرنة بدلا من إجازة 3 أيام لموظفى الخدمات الجماهيرية

الحكومة تدرس الساعات المرنة بدلا من إجازة 3 أيام لموظفى الخدمات الجماهيرية الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة

كتب : مصطفى عبد التواب

إضافة تعليق

كشف مصدر بوزارة التخطيط، أن اللجنة المشكلة من رئيس مجلس الوزراء لدراسة زيادة إجازة موظفى الجهاز الإدارى، تدرس حاليًا تطبيق نظام الساعات المرنة للوحدات الإدارية التى لا يمكن أن يستغنى الجماهير عن خدماتها لمدة ثلاث أيام إجازة.

وأوضح المصدر أن اللجنة تعكف الان على دراسة نتيجة استطلاع آراء موظفى الحكومة، حيث سبق وعممت اللجنة استبيانا لمعرفة رؤية العاملين بالجهاز الإدارى حول قدرتهم على إداء نفس المهام فى ساعات أقل.

وفى وقت سابق قال الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، أن الحكومة تسعى لراحة الموظفين دون تأثر الإنتاج، مشيراً إلى أنه تم تشكيل لجنة برئاسته بقرار من رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى بدراسة تقليص عدد أيام العمل ببعض الجهات.

وأضاف الشيخ فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن اللجنة التى يرأسها تضم فى عضويتها، ممثل عن وزارة التخطيط وهيئة الرقابة الإدارية وعضو من أمانة الشئون التشريعية برئاسة مجلس مجلس الوزراء، لدراسة تقليص عدد أيام العمل ببعض الجهات الإدارية، دون المساس بأجور العاملين، ودون الإخلال بإنجاز العمل وأداء الخدمات للمواطنين فى مواعيدها.

وأشار الشيخ إلى أن اللجنة تنتهى خلال الشهر الجارى من مهمتها وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء 1145 لسنة 2018، من خلال السماع إلى مقترحات جميع الجهات الحكومية فى هذا القرار، مؤكدًا أن اللجنة خاطبت جميع الوزراء لسماع أرائهم فى الأمر، علاوة على سماع رأى كل من الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى والشركة القابضة للكهرباء لمعرفة تكلفة تشغيل الوحدات الإدارية خلال العام المالى وكذلك الشهر وكذلك اليوم والساعة، بهدف معرفة ما سوف يوفره تعطيل هذه الوحدات.

إضافة تعليق