الإسكان تنتهى من تنفيذ 4368 وحدة إسكان اجتماعى بمدينة 15 مايو

الإسكان تنتهى من تنفيذ 4368 وحدة إسكان اجتماعى بمدينة 15 مايو الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان

كتب ــ أحمد حسن

إضافة تعليق

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إنه تم الانتهاء من تنفيذ 4368 وحدة سكنية (182 عمارة)، بمشروع الإسكان الاجتماعى، بمدينة 15 مايو، وجارى تنفيذ 18576 وحدة سكنية (774 عمارة) من المقرر الانتهاء من تنفيذها 30/9/2019، كما أنه من المقرر البدء قريبا فى تنفيذ 30 ألف وحدة سكنية جديدة، ومن المقرر الانتهاء منها 30/6/2020.

وفيما يتعلق بالمشروعات الخدمية، بالإسكان الاجتماعي، قال المهندس السيد همام، رئيس جهاز تنمية مدينة 15 مايو: إنه تم تنفيذ سوقين بأنشطة متعددة لخدمة سكان المشروع، بمنطقة الـ90 فداناً، وجارى تنفيذ 2 سوق تجارى، بمنطقتى الـ120 فداناً، والـ50 فداناً، وطرح 4 أسواق تجارية، بمنطقة الـ290 فداناً، كما يجري تنفيذ مدرستين للتعليم الأساسي بمنطقتى الـ90 فداناً، والـ120 فداناً، طبقا لنماذج الأبنية التعليمية، وطرح مدرسة بمنطقة الـ50 فداناً، ومدرستين (ثانوى – أساسى) بمنطقة الـ290 فداناً، ويتم تنفيذ مركز طبى بمنطقة الـ120 فداناً، وطرح آخر بمنطقة الـ290 فداناً، وجارى تنفيذ ملعب خماسى بمنطقة الـ90 فداناً، وطرح مركز شباب بمنطقة الـ90 فداناً، وملعب ثلاثى بمنطقة الـ50 فداناً، وجارى تنفيذ 3 حضانات بمناطق الـ90 فداناً، والـ120 فداناً، والـ50 فداناً، وطرح حضانة بمنطقة الـ290 فداناً، ويتم استخراج رخصة بناء مسجد بمنطقة الـ90 فداناً، وتمت الموافقة الفنية على إنشاء مسجد بمنطقة الـ290 فداناً، وجارى استكمال الإجراءات واستلام الموقع، بجانب تخصيص وتسليم كنيسة بمنطقة الـ120 فداناً، إضافة إلى طرح 3 محال بسوق منطقة الإسكان الاجتماعى، وصيدلية.

وأضاف المهندس السيد همام: أنه تم الانتهاء من أعمال الطريق الرابط للتوسعات الشرقية بطول 1650 م، وعرض 32 م.ط، وعمق حفر 21 م، بإجمالي كميات حفر حوالي 500 ألف م3، خلال فترة 5 أشهر، لخدمة الإسكان الاجتماعي، وبيت الوطن، وجارى تنفيذ محطة كهرباء بقدرة 250 ميجا وات، وجميع الروافع (لمحطات المياه والصرف)، لخدمة منطقة التوسعات الشرقية بالمدينة (الإسكان الاجتماعى – بيت الوطن)، وتنفيذ أعمال رفع كفاءة محطة المعالجة بطاقة 30 ألف م3/يوم، كما يتم طرح مشروع النقل الجماعى لخدمة الإسكان الاجتماعى، والانتهاء من أعمال مشروع النقل الداخلى بتمويل من مجلس الأمناء، بالإضافة إلى افتتاح مستشفى مدينة 15 مايو سعة 100 سرير تقريباً لخدمة قاطنى المدينة، والتى نفذتها القوات المسلحة، وتم تزويدها بجميع الأجهزة الحديثة لتقديم أفضل خدمة للمواطنين.

وأوضح رئيس جهاز تنمية مدينة 15 مايو، أنه جارٍ الانتهاء من تنفيذ شبكات المرافق لمنطقتي 120 و50 فداناً، والتجهيز لطرح شبكات المرافق والروافع لمنطقة 290 فداناً، وإعداد الأعمال الاستشارية لطرح أعمال المرافق بمنطقة التوسعات الجنوبية، كما تم شق طريق جديد لربط الطريق الرابط مع الطريق الرئيسى للإسكان الاجتماعى بمنطقة الـ90 فداناً، لربط الإسكان الاجتماعى مع الطريق الرابط حتى طريق الأوتوستراد، ليصبح مدخل الإسكان الاجتماعى من الاوتوستراد مباشرة دون دخول المدينة، وجارٍ التسليم الابتدائى لأعمال تطوير جزيرة طريق الأوتوستراد والذي يُعد الواجهة الرئيسية للمدينة، وجارٍ التنسيق لرفع كفاءة المدخل (الشمالي – الجنوبي – الامتداد)، ويتم تنفيذ أعمال الطرق بمنطقتى 50 و120 فداناً، وتم التنسيق مع إدارة تجميل المدن بخصوص طرح جزيرة الترام، والتي تتوسط المراحل الـ3 بالمدينة لإضافة قيمة جمالية تتوسط المدينة لخدمة المواطنين، ويتم إعداد مستندات الطرح، بجانب ربط المدينة بالطريق الدائرى الأوسطى مع الطريق الرابط داخل المدينة، لتصبح المدينة على الطرق الرئيسية (الأوتوستراد – الطريق الاقليمى).

وتابع أنه جارٍ أيضاً تنفيذ أعمال شبكات المياه والصرف الصحى والرى وشبكات الطرق بمنطقة 290 فدانا، بقيمة إجمالية 200 مليون جنيه، ومن المقرر الانتهاء منها 30/6/2019، وتصميم شبكات المياه والصرف الصحى والأعمال الترابية للطرق بمنطقة 6099 فداناً ومن المقرر البدء فى التنفيذ 1/1/2019، وتصميم محطة مياه لتغذية التوسعات الجنوبية والمدينة بطاقة 250 ألف م3/يوم، وطرح أعمال تنسيق المجاورتين (11-12) بالامتداد، وتنفيذ رفع كفاءة المجاورات (25-26-27) بالمرحلة الثالثة للمدينة طبقا للمخططات المعتمدة، وتم الانتهاء من رفع كفاءة 10 مجاورات بالمرحلة الرابعة بالمدينة (الامتداد).

تجدر الإشار إلى أن مدينة 15 مايو، إحدى مدن الجيل الأول بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتتميز بأنها همزة الوصل الرئيسية بين مدن الصعيد والقاهرة الكبرى، حيث تقع مواجهة لشريان رئيسي وهو طريق الأوتوستراد الذي ينتهي ببداية طريق الكريمات (طريق الصعيد)، وتحظى بإقبال كبير من المواطنين من جميع المناطق المحيطة (من المعادي الى التبين) للإقامة والعمل بالمناطق الصناعية بها، وزاد من أهميتها صدور القرار الجمهورى رقم 390 لسنة 2017، للتوسعات الجنوبية للمدينة، بإضافة مسطح 6099.6 فدان إلى كردون المدينة، لتلبية الطلبات المتزايدة على الأراضي والوحدات السكنية بالمدينة، ومن ضمنها وحدات الإسكان الاجتماعى، ليصبح إجمالى مسطح المدينة (18329.13) فدان، مما جعل المدينة تتوسط 3 شرايين رئيسية (طريق الأوتوستراد – طريق الكريمات (طريق الصعيد) - الطريق الاقليمى)، وتتميز منطقة التوسعات الجنوبية باستواء طبيعتها بما يمكنها من فتح مجالات متنوعة لجذب استثمارات وإقامة صناعات متعددة، وهو الأمر الذى جعل المدينة محط أنظار الجميع، وأصبحت من المدن الجاذبة للسكان، حيث حظيت بنصيب وافر من مشروع الإسكان الاجتماعى.

إضافة تعليق