غارمون فى عيون الرئيس.. إعادة الروح لـ627 أسرة

غارمون فى عيون الرئيس.. إعادة الروح لـ627 أسرة جانب من احتفالية الإفراج عن الغارمين

كتب أحمد الجعفرى - دينا الحسينى

إضافة تعليق

غيبهم السجن عن ذويهم وأبنائهم، لا لذنب إجرامى ولكن لضيق ذات اليد، الذى جعلهم عاجزين عن الوفاء بالدين، ليجدوا أنفسهم فى ساحات القضاء، ومن ثم صدور أحكام قضائية ضدهم، تنقلهم جبرًا إلى السجون، لتأتى فى نهاية المطاف مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى، للإفراج عن الغارمين والغارمات، وتمثل طوق النجاة، الذى يفك قيودهم ويعيدهم إلى أسرهم وذويهم، ليسيطر مشهد الدموع والفرح والرقص والزغاريد.

بالتزامن مع احتفالات المصريين بعيد الأضحى المبارك، أفرج قطاع السجون بوزارة الداخلية عن 2376 من النزلاء تنفيذا لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بالعفو عن باقى العقوبة للمستحقين بمناسبة احتفالات الأعياد، من بينهم 627 غارما وغارمة، عقب سداد مديونياتهم، من خلال تمويل صندوق تحيا مصر، وبعض منظمات المجتمع المدنى.

شكلت مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى للإفراج عن الغارمين والغارمات، فارقا مهمًا فى حياة الكثيرين من الأسر، الذين عادوا إلى أحبابهم وذويهم بعد فترة غياب، قضوها داخل أروقة السجون.

إضافة تعليق