غداً.. عودة أول وفود الحجاج «جواً».. و«البرى» يبدأ الثلاثاء

غداً.. عودة أول وفود الحجاج «جواً».. و«البرى» يبدأ الثلاثاء حجاج بيت الله الحرام يستعدون لأداء آخر المناسك بطواف الوداع

الأخبار المتعلقة

أرقام مهمة شهدها موسم الحج هذا العام

"طبية الحج": الوفيات بلغت 33 حالة.. وأغلقنا مطعما بعد "اشتباه التسمم"

رئيس بعثة الحج: مصر لن تطلب زيادة عدد التأشيرات الخاصة بها حاليا

من 23 مليون مكالمة.. مصر الأعلى في إجراء الاتصالات الهاتفية خلال الحج

أنهى حجاج بيت الله الحرام المتعجلون، اليوم، مناسك الحج ولم يبقَ لهم إلا «طواف الوداع» يؤدونه قبل مغادرتهم مكة المكرمة للعودة إلى بلادهم أو للذهاب إلى المدينة المنورة، لاستكمال برنامج الحج، فيما تبدأ غداً عودة أولى رحلات حجاج السياحة المصريين إلى أرض الوطن، حيث يغادر مطار جدة إلى القاهرة نحو 85 حاجاً، كما تبدأ أولى رحلات عودة الحجاج المستوى البرى الثلاثاء المقبل بسفر 480 حاجاً عبر 12 أوتوبيساً.

وقال المستشار عمر مروان، رئيس البعثة الرسمية للحج، إن «مصر لن تطلب حالياً زيادة حصتها من تأشيرات الحج، وذلك لضيق مساحة مشعر مِنى»، مشيراً إلى أنه «من غير المنطقى أن نطلب زيادة أعداد حجاجنا وفقاً لعدد سكان مصر، حيث إن (مِنَى) ضيقة للغاية، وتكفى بالكاد الأعداد الموجودة بها»، مستطرداً أنه فى حال قررت السعودية إقامة مشروعات سكنية تستوعب الأعداد المتزايدة، فقد نطلب وقتها.

وأضاف «مروان»، فى تصريحات صحفية أمس، أن «غرفة عمليات (الشكاوى) تلقت عدداً منها خاصاً بتأخر التسكين بمخيمات مِنى، فضلاً عن عدد من حالات (التوهان) لعدد من الحجاج لعدم وجود أساور بيانات معهم»، مشيراً إلى أن إحدى السيدات المصريات اللاتى حصلن على تأشيرات خارج الحصة الرسمية للدولة، توجهت بالشكر لإدارة البعثة على إيصالها بمكتب الطوافة التابعة له، والذى أوصلها للمخيم الذى ستقيم به أثناء أداء المناسك، منوهاً بأن مشكلات التأشيرات الفردية «المجاملة» تراجعت هذا العام بنسبة كبيرة بعد أن علم الحجاج أرقام مكاتب الطوافة الخاصة بهم، والتى وزعتها إدارة البعثة على مشرفيها وعبر الإعلام، لافتاً إلى أنه اتفق مع وزير الحج السعودى على وضع ضوابط جديدة للتأشيرات الفردية تحفظ للحاج حقوقه وتمنع حدوث مشكلات.

وأشار رئيس البعثة إلى أنه سيتقدم بتقرير كامل لرئيس مجلس الوزراء فور انتهاء مناسك الحج عن الموسم، وأداء البعثات النوعية فى تنظيم البرامج، موضحاً أن تقريره سيشمل الإيجابيات والسلبيات التى مر بها الموسم، فضلاً عن توصيات للقضاء على أى سلبيات نهائية، مشيداً بالبعثة الطبية ودورها فى علاج آلاف الحجاج، مقدماً الشكر لبعثة وزارة الأوقاف التى ضمت 60 واعظاً على توحيد فتاواها، وأخذها بمبدأ الرُّخَص للتيسير على الحجاج، مضيفاً أنه خاطب الوزير لإرسال واعظات نساء للحج بداية من العام المقبل، خاصة أن أكثر من 50% من الحجاج المصريين نساء.

«مروان»: مصر لن تطلب حالياً زيادة حصتها الرسمية من تأشيرات الحج لضيق مشعر «مِنَى».. وبعثة الحج السياحى تنجح فى إيجاد مخيم لـ250 من حجاج «البرى» لم يجدوا أماكن لهم بـ«مِنى».. و«الصحة»: ارتفاع حالات الوفاة بين الحجاج المصريين لـ34

وأكد «مروان» أن «الموسم لم يشهد حتى الآن أى مفاجآت، وأن جميع الأمور كانت متوقعة خاصة مسألة تأخّر التسكين بمخيمات مِنى»، مشيراً إلى أن عمليات التصعيد لعرفة شهدت انتظاماً كبيراً، فيما حدثت بعض التأخيرات المتوقعة فى النفرة من عرفات لـ«مِنى»، والتى لم تقلل من وصول الحجاج فى الأوقات المقررة لهم شرعاً، موضحاً أن السلطات السعودية عزلت أحد المطوفين بعد الشكوى التى تقدمت بها البعثة لعدم التزامه بالعقود الموقعة، كما تحقق مع آخر لنفس السبب.

والتقى «مروان»، أمس، بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ضمن اللقاء البروتوكولى الذى يجريه مع رؤساء بعثات الحج الرسمية للدول، موجهاً الشكر للملك وللشعب السعودى على الخدمات والتيسيرات التى قدموها للحجاج.

وبدأت لجان وزارة السياحة بالسعودية، وعددها 10، فى العودة لأماكنها بمكة والمدينة ومطارَى جدة والمدينة ومنفذ حالة عمار البرى لاستكمال برامج الحج، وإنهاء إجراءات السفر.

وطالب مجدى شلبى، رئيس البعثة، اللجان بالعمل على حل جميع مشكلات الحجاج، وتقديم جميع التيسيرات لهم حتى عودتهم لمصر. وحررت البعثة، أمس الأول، محضراً لدى وزارة الحج السعودية ضد أحد المطوفين بمنطقة مِنى لعدم إيجاد أماكن لـ250 من حجاج المستوى البرى بمخيمات مِنى حتى الساعات الأولى من صباح أمس، ونجحت اللجان فى التوصل لإيجاد مخيمات بديلة لهم وتسكينهم.

وأوضح ناصر تركى، عضو اللجنة العليا للحج السياحى، أن «المطوف سيتم عزله بسبب المخالفة، ولن يسمح له بالتعامل فى موسم الحج، كما ستتم دراسة تعويض الحجاج مالياً عن تأخر المطوف فى تسكينهم».

وأكد أيمن عبدالموجود، رئيس بعثة «الجمعيات»، أن «غرفة العمليات للبعثة سجلت 3 حالات وفاة، أمس الأول»، موضحاً أن هناك 5 حالات مرضية تتلقى الغسيل الكلوى.

«عبدالموجود»: غرفة عمليات البعثة سجلت 3 حالات وفاة.. و5 حالات مرضية تتلقى الغسيل الكلوى.. و«لطفى»: عودة أولى رحلات «القرعة» الأربعاء

فيما أعلنت وزارة الصحة، صباح أمس، وفاة 3 حالات بين الحجاج المصريين بالأراضى السعودية، ليصبح إجمالى حالات الوفاة 34.

وأكد اللواء عمرو لطفى، مساعد وزير الداخلية الرئيس التنفيذى للبعثة الرسمية للحج، أن «حجاج مصر أدوا أول أيام التشريق بسلام، ورموا جمرة العقبة الكبرى وسط انتشار مكثف من ضباط البعثة»، منوهاً بأن غرفة العمليات لم تتلقّ أى بلاغات عن تائهين أو مفقودين بسبب استجابة معظم الحجاج إلى إرشادات وفتاوى وعّاظ الأزهر بالتخفيف والتيسير فى رمى الجمرات، وعدم التشدد والمبيت فى مشعر مِنى.

وأوضح «لطفى» أن الجميع بخير حتى إن المصابين منهم تماثلوا للشفاء، وتم نقلهم بسيارات إسعاف مجهزة وفرتها السلطات السعودية للمرضى، وبالفعل تمكنوا من أداء فريضة الحج، مضيفاً أنه تلقى اتصالاً تليفونياً من اللواء محمود توفيق وزير الداخلية للاطمئنان على أحوالهم، مشيراً إلى أنه وجّه بتقديم جميع الخدمات اللازمة لحجاج القرعة لضمان قيامهم بأداء المناسك فى سهولة ويسر، وحتى عودتهم، مضيفاً أنه بمجرد صدور شهادة الوفاة للحاج تستطيع أسرته البدء فى إجراءات صرف تأمين الوفاة المؤمّن به على الحجاج المصريين الذى يبلغ 70 ألف جنيه.

وقال إنه سيتم نشر ضباط البعثة بمطارَى جدة والمدينة خلال ساعات، استعداداً لعودتهم إلى مصر بعد أداء المناسك، حيث تبدأ أولى رحلات العودة الأربعاء المقبل، على أن تستمر حتى منتصف سبتمبر.