حبس تاجر لقتله طالب جامعى انتقاما لشرفه بالتجمع

حبس تاجر لقتله طالب جامعى انتقاما لشرفه بالتجمع

قررت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة، وبإشراف المحامى العام الأول للنيابات المستشار أحمد حنفى، حبس تاجر 4 أيام على ذمة التحقيق لقتله شاب عن طريق ذبحه ودفنه داخل شقة بمدينة الرحاب انتقاما لشرفه.

وانتقل فريق من النيابة لمقر وقوع الجريمة وكشفت المعاينة الأولية لجثة شاب "طالب" بجامعة خاصة مدفونة بشقة مستأجرة بالدور الأرضى بمدينة الرحاب، وتوصلت التحريات أن دافع القتل هو الانتقام للعرض والشرف.

وأوضحت المعاينة الأولية، أن المتهم الرئيسى هو والد فتاة قام بتأجير شقة بالرحاب ٢ بمجموعة ١٢٨ عمارة ٨ شقة ٣، وهو مالك عدة شقق بالرحاب، واشترك مع آخرين واستدراج الشاب وقتلة بالطعن بسكين، ووضع الجثة داخل صندوق خشب، ووضع فحم وشبك وزلط على الجثة لعدم خروج روائح، كما وضع "رمل وأسمنت وبلاط"، ودفن الجثة داخل الشقة.

كان قسم التجمع الأول تلقى بلاغًا بوجود جثة شاب داخل إحدى الشقق السكنية بمدينة الرحاب، وانتقلت الأجهزة الأمنية وعثرت على جثة شاب مطعون بسلاح أبيض داخل مدينة الرحاب تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.