وزير التنمية المحلية يلتقى رئيس اتحاد الصناعات لمناقشة مبادرة شغلتك فى قريتك

وزير التنمية المحلية يلتقى رئيس اتحاد الصناعات لمناقشة مبادرة شغلتك فى قريتك اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية

كتب أشرف عزوز

إضافة تعليق

التقى اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية مع المهندس محمد زكى السويدى رئيس اتحاد الصناعات المصرية بمقر الوزارة بحضور اللواء مؤمن مخيمر مستشار رئيس اتحاد الصناعات المصرية والمهندس محمود كمال مدير وحدة الشراكات ومنسق مشروع "شغلك فى قريتك" بالاتحاد، وعدد من قيادات وزارة التنمية المحلية، تم خلال اللقاء مناقشة تفاصيل مبادرة "شغلك فى قريتك" التى أطلقها اتحاد الصناعات خلال الشهور الماضية.

وأكد اللواء محمود شعراوى على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة بتنمية القرى المصرية ودعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بها لتوفير فرص عمل لأبناء القري بمختلف المحافظات.

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى اهتمام الوزارة بالمشروعات متناهية الصغر التى تعتبر المشغل الأكبر للعمالة وتسهم فى توفير فرص العمل للشباب والمرأة المعيلة وأصحاب الحرف والدخل المنخفضة للحد من مشكلة البطالة.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارة تسعى لزيارة دخل الأسرة على مستوى القرى بالمحافظات، والتى تبلغ أكثر من 4700 قرية واستغلال كل الميزات والمقومات النسبية فى بعض تلك القرى وإقامة مشروعات تناسب الحرف والمنتجات التى تتميز بها.

وشدد الوزير على أهمية جانب التسويق لمنتجات تلك المشروعات على مستوى القرى والمدن بالمحافظة والأقاليم المختلفة، مع إمكانية تحقيق تكامل بين المحافظات فى بعض الصناعات.

وأكد اللواء محمود شعراوى أهمية توفير التدريب للشباب والمرأة وكل فئات المجتمع الراغبة فى العمل فى إطار تلك المبادرة لتحقيق الهدف منها، مع إمكانية مشاركة مؤسسات المجتمع المدنى بالمحافظات.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن تلك المبادرة يمكن أن تساعد فى القضاء على البطالة داخل القرى وزيادة معدلات التشغيل ودخل الأسرة .

ومن جانبه استعرض المهندس محمد السويدى التفاصيل الكاملة للمبادرة، وأشار إلى أنها تهدف إلى إنشاء ألف وحدة إنتاجية ( مصنع وورشة ) تتضمن عدداً من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك خلال الفترة من  3 إلى 5 سنوات لخلق 3 ملايين فرصة عمل جديدة.

وأضاف المهندس محمد السويدى أن تلك المبادرة تركز على المشروعات الصناعية  كثيفة العمالة وعلى رأسها الملابس الجاهزة والمنتجات الجلدية والإلكترونية والخشبية ومنتجات الألبان وغيرها.

وأوضح رئيس اتحاد الصناعات أن مثل تلك المشاريع ستساهم فى خلق فرص عمل للأسرة بأكملها خاصة المرأة والشباب، الأمر الذى سيساهم بشكل كبير فى رفع المستوى المعيشيى وجودة الحياة بالنسبة لهم مع إمكانية الاستفادة من الهالك من الزراعة وتحويله إلى منتجات صناعية وتخفيض مصاريف نقل العمالة للصناعات كثيفة العمالة.

وأشار المهندس محمد السويدى إلى أنه سيتم إنشاء كل مشروع بعد دراسة المجال الذى تحتاجه كل قرية، وفقاً للكثافات السكانية ومدى توفر المواد الأولية اللازمة للمشروع مع توفير اتحاد الصناعات فرص التدريب للشباب من الجنسين وإشراك بعض الجامعات بالمحافظات.

واستعرض اللواء محمود شعراوى قطع الأراضى المتوافرة فى المحافظات المختلفة التى يمكن الاستفادة منها فى ذلك المشروع، ورحب وزير التنمية المحلية بالأفكار التى تم طرحها خلال اللقاء ووعد بدراسة ما تم تقديمه، وأشار إلى أهمية تبادل وجهات النظر وتكاتف كل الجهود من الوزارات المعنية بالحكومة والمؤسسات الأخرى من القطاعات المختلفة لاستمرار النجاحات التى تحققت فى الفترة الماضية، والتى ساهمت فى تحسن مؤشرات أداء الاقتصاد المصرى تحقيقاً لخطة القيادة السياسية والدولة للتنمية الشاملة والمستدامة والنهوض بالمستوى المعيشى للمواطن المصرى.

وأوضح اللواء شعراوى أن وزارة التنمية المحلية ستقوم بالتنسيق مع المحافظات المختلفة ووزارة الإستثمار والتعاون الدولى والوزارات المعنية الأخرى وعلى رأسها وزارة الزراعة لتخصيص الأراضى اللازمة للبدء فى تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع.

وأكد المهندس محمد السويدى أهمية التعجيل فى توفير الأراضى اللازمة وخاصة في صعيد مصر الذي تتوافر به العمالة بدرجة كبيرة، مؤكداً توافر حماس ورغبة كبيرة لدى الصناع في دعم هذا المشروع والمشاركة فيه لما له أثر إيجابى اقتصادياً واجتماعياً على سكان القرى التى يمكن ضمها لهذا المشروع.

جدير بالذكر بأنه كان قد تم فى شهر ديسمبر من العام الماضى افتتاح أول وحدة لمبادرة "شغلك فى قريتك" بقرية طحا المرج، التابعة لمركز ديرب نجم – محافظة الشرقية والتى تعنى بدأت فى تدريب وتوظيف 250 عاملا بصناعة الملابس الجاهزة.

إضافة تعليق