محمد سلماوي: المستفيدون من عصر «عبد الناصر» أكثر من يضحي حاليا

محمد سلماوي: المستفيدون من عصر «عبد الناصر» أكثر من يضحي حاليا

قال الكاتب محمد سلماوي، إن مصر تمر الآن بمفترق طرق، وتعيش مستوى جديدًا من التقدم، يوازيه حالة من المعاناة في الوقت ذاته، مشيرًا إلى وجود روايات متناقضة لهذه المرحلة تعكس طبيعة المرحلة الانتقالية.

وأضاف «سلماوي»، خلال لقائه مع برنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «mbc مصر»، مساء الخميس، أن الجماهير العريضة التي استفادت من الإجراءات التي تمت في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، هي التي تعاني وأكثر من يضحي في سبيل الوصول إلى المجتمع الجديد خلال المرحلة الحالية.

وأوضح أن الرئيس جمال عبد الناصر استطاع خلق مجتمع جديد فيه من المثل والآمال ما يساعد في تحفيز فكر أي إنسان لديه إحساس بالانتماء للبلد، موضحًا أن هذا العصر شهد بزوغ الإيمان بالقومية العربية، كما شهد تأميم قناة السويس وبناء السد العالي، حتى اتخذت مصر فيه قيادة الحركة التحررية في العالم.

وذكر أنه كشخص من أسرة أرستقراطية تضررت من الإجراءات الإصلاحية في عهد «عبد الناصر» كان لا بد أن يتفاعل مع هذا التغيير، متابعًا: «متقدرش تنفصل عن الوضع ده عشان أخدوا مني الفدادين أو أمموا الشركة لوالدي».

وأشار إلى واقعة شخصية حدثت معه، بينت الأثر الإيجابي لعهد «عبد الناصر»، معقبًا: «كنت قاعد في المحاضرة وقاعد جنبي واحد والده كان عامل عند والدي في المصنع، وإحنا الاتنين أخدنا نفس الفرصة في التعليم».