فيديو.. مصري يحكي قصة عفوه عن بريطاني اعتدى عليه

فيديو.. مصري يحكي قصة عفوه عن بريطاني اعتدى عليه

كشف شريف محيي الدين، الشاب المصري والباحث في الأنثروبولوجي والتنمية بجامعة دورام البريطانية، عن تفاصيل واقعة العفو عن شخص بريطاني اعتدى عليه، قائلًا: «ذهبت برفقة صديق فلسطيني إلى أحد أماكن لعب البلياردو، وفوجئنا بشخص اقترب من طاولتنا، وبدأ في الصراخ والسؤال عما إذا كنا انتحاريين، ثم طلب منا الخروج من المكان، لكننا رفضنا، وهو ما استفزه ثم خرج من المكان».

وأضاف «محيي الدين»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مصر تستطيع»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء الجمعة، أنه فوجئ عند الخروج من المكان بهذا الشخص برفقة آخرين، موضحًا أن العنف اللفظي والسباب تحول إلى عنف جسدي، وبدأوا فعليا في الاعتداء عليهما.

وأوضح أنه تعرض للملاحقة من قبل هؤلاء، وتلقى صديقه الفلسطيني الضرب المبرح، ما تسبب له في ارتجاج بالمخ، ثم تم إلقاء القبض على الجناة، معقبًا: «كان الحكم القضائي ممكن يتراوح ما بين من سنتين لـ 4 سنوات سجن».

وذكر أنه اتخذ قرار العفو عن الجناة، لأنه شخص يرفض معالجة العنف بالعنف، ويرى ضرورة ألا يتم اختذال العدل في العقوبة فقط، مؤكدًا أن تبنيه لهذا الموقف ينبع من رغبته في توصيل رسالة معينة، بالإضافة إلى إلغاء الصورة النمطية عن أبناء الشرق الأوسط.