«الزراعة» تعلق على ظاهرة «الطماطم السامة» بالأسواق

«الزراعة» تعلق على ظاهرة «الطماطم السامة» بالأسواق

علق الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث باسم وزارة الزراعة، على ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حول وجود طماطم بداخلها مادة بيضاء سامة بالأسواق، قائلًا: إن «هذا الأمر عارٍ تمامًا عن الصحة».

وأضاف «الدايم» في مداخلة هاتفية ببرنامج «مصر النهاردة»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، مساء الثلاثاء، أن ظاهرة القلب الأبيض في الطماطم هي ظاهرة طبيعية تحدث في نهاية كل فصل صيف، ولا يوجد ضرر صحي على من من يتناول هذه الثمار، مؤكدًا أنها ليست مادة سامة أو بقايا مبيدات أو مواد كيميائية.

وأوضح، أن الطماطم يكون بداخلها بذر أبيض في مثل هذا الوقت من العام، وهو أمر طبيعي ولا توجد أضرار على الصحة من تناوله، مضيفًا أنها ليست مرضًا للثمرة، ولكنها ظاهرة فسيولوجية تحدث لبعض المحاصيل الأخرى أيضًا وليس الطماطم فقط.

وأشار إلى إطلاق الوزارة حملة قومية لفحص محاصيل الفاكهة والخضروات في الأسواق المركزية، ويتم سحب عينات عشوائية وفحصها من متبقيات المبيدات أو المواد الكيميائية التي قد تؤثر على صحة المواطنين، فضلًا عن تنفيذ منظومة مدققي المبيدات، والتي تستهدف تدريب عدد من الشباب على الطريقة العلمية لرش المبيدات.

وذكر أن الفلاح هو من يرش المبيدات الحشرية بنفسه، الأمر الذي قد يحدث معه رش بطريقة خاطئة ودون اتباع للتعليمات المدونة على المبيد ونسب التركيز، مبينًا أن الوزارة دربت حتى الآن 3000 شاب وتستهدف زيادة العدد.

ولفت إلى نفي وزارة الزراعة للشائعات التي يتم ترديدها على وسائل التواصل الاجتماعي بصورة يومية، معتبرًا أن هذا الكم من الشائعات يستهدف نشر روح الإحباط بين المواطنين.