وزيرة التضامن: خصصنا 91 مليون جنيه للإغاثة المحلية لمواجهة السيول

وزيرة التضامن: خصصنا 91 مليون جنيه للإغاثة المحلية لمواجهة السيول غادة والي

الأخبار المتعلقة

وكيل «التضامن الاجتماعى»: «لو أنا صاحب قرار هامسح مشروع الأسر المنتجة وأعيد عمله من جديد»

التضامن الاجتماعى: تسجيل 2٫1 مليون أسرة بتكلفة 7٫2 مليار جنيه

«التضامن الاجتماعى» تستجيب لـ«الوطن» وتتكفل بـ«سيد»

التضامن الاجتماعى بمطروح: "أي حضانة هتبث فكر سياسي أو إهانة للدولة هقفلها"

وجهت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، برفع درجة الاستعداد القصوى بالمحافظات، وتوفير كافة التدابير سواء المادية أو العينية في ضوء ما أعلنته هيئة الأرصاد الجوية بأنه من المتوقع حدوث سيول مع بداية فصل الخريف.

كما عقدت الوزيرة عدد من الاجتماعات على مدار الأيام مع عدد من الجمعيات الأهلية الشريكة لتنسيق الأدوار في مواجهة السيول والتعاون لتقديم الامكانات المتاحة لديهم لاستخدامها في هذا الغرض إيمانا من الوزارة بالدور الإيجابي الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني في مثل تلك الظروف على رأسها مؤسسة التكافل الاجتماعي وجمعية الهلال الأحمر المصري.

وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الوزارة قد خصصت هذا العام مبلغ 91 مليون و328 ألف جنيه للإغاثة المحلية، حيث يوجد لدى الوزارة عدد 26 مركز إغاثة في 24 محافظة، كما توجد لجان إغاثة فرعية في كافة مديريات التضامن الاجتماعي والإدارات الاجتماعية التابعة لها، بالإضافة إلى لجنة إغاثة بالوزارة وتقوم هذه اللجان بتدريبات دائمة لتكون على أهبة الاستعداد لتولي المهام الإغاثية المطلوبة .

وأضافت والى أن الوزارة بدأت مبكرًا بتوفير كافة مهمات الإغاثة العينية بالمديريات على مستوى جميع المحافظات من خيام وبطاطين ومراتب ووسائد وقد تم خلال الأيام القليلة الماضية تخصيص 3 ملايين جنيه لشراء احتياجات جديدة من مهمات الإغاثة بعد عمل حصر للأرصدة الفعلية الموجودة في المحافظات والوقوف على الاحتياجات الفعلية وبخاصة في المحافظات الأكثر عرضة للسيول والمخاطر وهي "الوادي الجديد والبحر الأحمر وأسوان والأقصر وقنا وجنوب سيناء.

كما جرى التوجيه بعمل اختبارات لأجهزة ومعدات الإغاثة واستبدال التالف منها حيث تم تزويد مديريات التضامن بمهام إغاثية بلغت هذا العام 3395 خيمة و46723 بطانية و3288 مرتبة وعدد وسائد بلغ 2948 تحسبًا لحدوث أي ظروف طارئة.

وعلى المستوى التدريبي فقد قامت الوزارة بتنفيذ دورات تدريبية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر المصري للعاملين بإدارات الإغاثة في المديريات على مستوى الجمهورية للتدريب على كيفية مواجهة الكوارث والتي من ضمنها السيول وذلك لسرعة الاستجابة لاحتواء الأزمات