عمرو فتوح يطالب بالاستفادة من زيارة بكين فى جذب الاستثمارات الصينية

عمرو فتوح يطالب بالاستفادة من زيارة بكين فى جذب الاستثمارات الصينية عمرو فتوح عضو جمعية مستثمرى مدينة بدر

كتب هانى الحوتى

إضافة تعليق

أكد عمرو فتوح عضو جمعية مستثمرى مدينة بدر، على أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين ومشاركته فى قمة منتدى التعاون الصينى الأفريقى يعزز من العلاقات الاستراتيجية التى تتمتع بها البلدان على المستوى السياسى والتجارى والاقتصادى.

وأضاف فتوح أن مباحثات السيسى مع المستثمرين الصينيين فى بكين تعطى رسائل إيجابية للقطاع الخاص فى البلدين عن أهمية الاستفادة من قوة العلاقات فى تعزيز الشراكة المصرية الصينية فى مختلف المجالات وخاصة فى مجالات الصناعة والاستثمار والاستفادة من التجربة الصينية فى عمل نموذج مماثل للنهضة الصناعية فى مصر.

وشدد على أهمية التحرك الإيجابى من الحكومة المصرية فى جذب الحصة الأكبر من الاستثمارات الصينية التى أعلنت عنها الصين مؤخراً من خلال تيسير الإجراءات ومنح حوافز لتشجيع الشركات الصينية الصناعية الكبرى للدخول للسوق المصرية خاصة وأن مصر تتمتع بموقع استراتيجى للصناعة والتجارة، فضلا عن الاستثمارات المصرية الكبرى فى مشروعات البنية التحتية وشبكة الطرق والموانى وهو ما يمثل حافزا كبيرا للصينيين فى اقامة مشروعات صناعية وخدمية وتكنولوجية كبرى فى مصر.

وأشار إلى أن الصين بدأت مرحلة صناعية جديدة تستهدف تنوع استثمارات فى الأسواق العربية وتعزيز تواجدها فى الأسواق الأفريقية، الأمر الذى يصب فى مصلحة مصر فى جذب الاستثمارات الصينية المستهدفة لما تتمتع به مصر من اتفاقيات تجارية كبرى مع العديد من الدول الأفريقية وعضو فعال فى مجموعة دول البريكس التى تضم العديد من الدول الكبرى منها البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا فضلاً عن قوة علاقاتها مع مختلف الدول العربية.

وشدد على أهمية التحرك الإيجابى للقطاع الخاص فى البلدين للاستفادة من عمق العلاقات المصرية الصينية فى إبرام عقود شراكة فى مختلف القطاعات وتنفيذها على أرض الواقع لتحقيق أكبر استفادة من القوة الصناعية الصينية لعمل تكامل صناعى وتجارى لغزو أسواق أفريقيا.

وأكد أن السوق المصرية فى حاجة ملحة لإقامة مشروعات مشتركة مع الصين فى انتاج السلع التى لا تصنع فى مصر بجانب إقامة مشروعات تكميلية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة لتخفيف الضغط على استيراد السلع والخامات الصناعية المختلفة وتوفير فرص عمل جديدة للشباب.

ولفت عضو جمعية مستثمرى مدينة بدر إلى أن الصين قدمت للعالم نموذج ناجح ورائد فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة والصناعات التكميلية، مطالباً الوفد المصرى المشارك فى زيارة بكين للتعرف على النموذج الصينى وتجربتها الناجحة فى هذا المجال لتطبيقها فى مصر وعمل زيارات ميدانية للتجمعات الصناعية فى مختلف المقاطعات والمكتفية ذاتياً من الخامات والسلع الوسيطة وذلك للاستفادة من تعميق الصناعة المحلية فى مصر خاصة وأن نسب المكون المحلى فى الصين تخطى 95% وهو ما أثر إيجابيا على نمو الاقتصاد الصينى إلى أعلى معدلات فى وقت قياسى.

إضافة تعليق