«الوادي الجديد»: سنستغل «الشمس» في إنارة المصالح الحكومية

«الوادي الجديد»: سنستغل «الشمس» في إنارة المصالح الحكومية

أكد أشرف الأنور مدير عام التخطيط والمتابعة بديوان محافظة الوادي الجديد، أن المحافظة تسعى حاليًا لاستغلال الطاقة الشمسية في تشغيل آبار الري الخاصة بالمزارعين وإنارة المصالح الحكومية؛ وذلك لترشيد الطاقة والنفقات، خاصة إن الواحات تنعم بأكبر نسبة سطوع لأشعة الشمس على مدار العام ولا تشهد أي تقلبات مناخية مثل المحافظات الأخرى.

وقال «الأنور»، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إن المحافظة -بالتنسيق مع وزارة الري والتعاون الدولي والتخطيط- قامت حتى الآن بتركيب خلايا طاقة شمسية لـ25 بئرا زراعيا من إجمالي 290 بئرا مستهدفا تشغيلهم بالطاقة الشمسية، والاتجاه الثاني للمحافظة هو تشغيل الدواوين الحكومية والوحدات المحلية بالطاقة الشمسية، حيث تم الانتهاء من إنشاء محطة لتشغيل مبنى الديوان العام بتكلفة 4 ملايين و600 ألف جنيه، فيما تم إنشاء محطة أخرى لتشغيل ديوان مركز بلاط بتكلفة 3 ملايين و250 ألف جنيه، وجاري استكمال باقي الوحدات بشكل متتابع.

وأشار «الأنور» إلى أن الطاقة الشمسية مكلفة في بدايتها، ولكن عمرها الزمني من 20 إلى 25 عاما؛ لذلك فهي تساهم في ترشيد النفقات، كما أنها تحقق عائد مادي إذا تم الاستثمار فيها، خاصة في مجال دعم الخدمات، كما أنها لا تحتاج لأي أعمال صيانة.

ولفت «الأنور» إلى أن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد وجه بتقديم حوافز للمزارعين أو المواطنين الذين يرغبون في إقامة محطات طاقة شمسية خاصة بهم، وذلك عن طريق تقديم قروض حسنة أو تمويل المشروع بالكامل.