محافظ الإسكندرية يوطد العلاقات مع الصين في التجارة والتعليم

محافظ الإسكندرية يوطد العلاقات مع الصين في التجارة والتعليم الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية،

استقبل الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، اليوم بمكتبه جاو لينج قنصل عام الصين باﻹسكندرية، لتهنئة المحافظ علي توليه مهام منصبه ولمناقشة سبل توطيد التعاون والتواصل بين البلدين في العديد من المجالات، وذلك بحضور اللواء أحمد بسيوني، سكرتير عام محافظة الإسكندرية.

وأكد المحافظ، على قوة وعمق العلاقات المصرية الصينية، مشيرا إلى أن هناك العديد من الاتفاقيات بين الإسكندرية والمدن الصينية التي تؤكد على التواصل الثقافي والتجاري بين البلدين، مشيرا إلى أنه سيعمل على زيادة طرق التعاون في العديد من المجالات مع الجانب الصيني.

وهنأ المحافظ قنصل الصين بتوليها مهام منصبها الجديد وتمنى لها النجاح والتوفيق ، لافتا الى رغبته فى التعرف على المبادرات والمشروعات التي يمكن من خلالها زيادة التعاون بين الجانبين.

وقال إن الإسكندرية هي منارة العلم وبها العديد من المنارات الثقافية فهي تضم مكتبة الإسكندرية وجامعة الإسكندرية، مؤكدا أننا نعمل علي إعادة الطابع الثقافي والتراثي للإسكندرية وإضفاء الطابع الاقتصادي والتكنولوجي عليها، معربا عن إعجابه بالحضارة الصينية والشعب الصيني.

وأكد على رغبته فى إنشاء شركات ومصانع بالتعاون مع الجانب الصيني وخاصة فيها يفيد البنية التحتية بالمحافظة وانشاء مصانع الدراجات الكهربائية التي تعمل على توفير الطاقة والوقود ، مشيرا خلال حديثه إلى ضرورة التعاون فى مجال التعليم وانشاء مدارس مدعومة بأحدث وسائل التعليم مع الحرص على جودة العملية التعليمية.

من جانبها، هنأت قنصل الصين المحافظ، على توليه مهام منصبه، متمنية له دوام التوفيق والنجاح، واعربت عن رغبتها في استمرار التواصل والتعاون بين البلدين وحرصها الدائم على توطيد وتقوية العلاقات المشتركة بينهما علي كافة الأصعدة، ورحبت بالتعاون بين الإسكندرية و المدن الصينية في العديد من المجالات.

وأشارت إلى أنها ستدرس تقديم العديد من الاقتراحات والأفكار في هذا الصدد للمحافظة والتى من شأنها زيادة أطر التعاون بين الجانبين، وأضافت أنها قامت باستلام مهام عملها كقنصل عام الصين بالإسكندرية منذ اسبوعان.