وزيرة التخطيط: الحكومة تضع خطط التنمية بالتنسيق مع القطاع الخاص

وزيرة التخطيط: الحكومة تضع خطط التنمية بالتنسيق مع القطاع الخاص

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن الوزارة تعنى بالتخطيط للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة والتي بدأت في عهد الوزير عبد اللطيف البغدادي عندما تم وضع أول خطة خمسية لمصر عام 1960، متابعة: «الخطة الخمسية الأولى من أفضل الخطط الخمسية التي وضعت بشكل دقيق للغاية وأظهرت معدلات نمو». 

وأضافت «السعيد»، خلال لقائها مع برنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء الخميس، أن التخطيط معني بوضع الأهداف العامة للدولة وفي الوقت ذاته إيضاح السبل والطرق المناسبة لتحقيق هذه الأهداف، مستطردة أنه يتم تحليل كافة قطاعات الدولة، وتحديد مقوماتها، ووضع الأهداف المرجوة.

وذكرت أن عملية وضع الخطط تتم بالتعاون مع كل وزارات الدولة إلى جانب مؤسسات القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، من خلال عقد اجتماعات وحوارات مختلفة، معقبة: «التخطيط في السابق كان مختلفًا لأن الدولة كانت تنتهج فيه النهج الاشتراكي، تكون الدولة فيه هي المالك للمؤسسات الاقتصادية، ولكن الآن الحكومة تنتهج النهج التشاركي مع القطاع الخاص للخروج بخطة تشاركية، وهو ما تقوم به دول العالم الآن».

وأوضحت أن منظمات المجتمع المدني، لا تشمل فقط المنظمات غير الربحية أو الجمعيات الأهلية، وإنما تشمل أيضًا الأكاديميين والإعلاميين، وأعضاء البرلمان والمفكرين، مستطردة أن هذه الحوارات المجتمعية مع هذه الجهات تنتج في النهاية خططًا طويلة المدى، مثل رؤية مصر «2030»، والتي تهدف إلى تحقيق أهداف محددة، من خلال الاستثمار في قطاعات معينة. 

وأكدت أن الخطط طويلة المدى يكون المحرك الأساسي لها القطاع الخاص والمجتمع المدني، مردفة أن مثل هذه الخطط تتفرع منها خطط على فترات متوسطة، إلى جانب الخطط السنوية، والتي يتم وضعها بالتعاون مع الوزارات الأخرى، والتي تستهدف تحقيق معدلات نمو وتنمية معينة.