البابا يطالب الأقباط في أمريكا بالترحيب بالرئيس خلال زيارته المرتقبة

البابا يطالب الأقباط في أمريكا بالترحيب بالرئيس خلال زيارته المرتقبة البابا تواضروس خلال الكلمة

الأخبار المتعلقة

البابا تواضروس: فيه مشكلات بالمنيا لكن مش هتتحل بالإعلام والصوت العالي

تواضروس: "دخول مصر هيكون بفيزا.. والأخبار لما تعدي الأطلنطي بتتغير"

بالصور| البابا يزور كنيسة العذراء كونيتيكت ويلتقي أسرة مستشار "شنودة"

البابا تواضروس يدشن كنيسة جديدة بمنطقة كوينز في الولايات المتحدة

طالب البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط بالولايات المتحدة الأمريكية، الخروج والترحيب بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي المرتقبة إلى نيويورك، خلال الأيام المقبلة، للمشاركة في فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال كلمة البابا، أثناء زيارته لكنيسة السيدة العذراء والملاك بمدينة كونيتيكت في نيويورك، في إطار زيارته الحالية إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي بدأت يوم الخميس الماضي، والتي يرافقه خلالها وفد يتكون من: "الأنبا دوماديوس أسقف 6 أكتوبر وأوسيم، والأنبا ماركوس الأسقف العام لكنائس حدائق القبة والوايلي، والقس أنجيلوس إسحق والقس أمونيوس عادل سكرتيري البابا".

وحذر البابا الأقباط من الأخبار المغلوطة والكاذبة عن مصر، قائلا: "أرجوكم متسمعوش الكلام الغلط اللي بيتقال، ولما رئيس البلاد اللي خرجتم منها يزوركم، يجب تحيته واستقباله والترحيب به، وهو عمل بسيط ولكن له واقع نفسي كبير جدا على مصر والواقع في مصر والعمل الذي يتم فيها".

وأضاف البابا: "الرئيس عبدالفتاح السيسي يقود البلاد بصورة طيبة وهي منعكسه على كل المصريين، وهو يرفض أن يقول (مسلم ومسيحي) ويطالب بأن يتحدث الجميع بـ(كلنا واحد)، ومصر بتحاول في هذا ولكنها تعاني في بعض الأماكن من جهل وتعصب، لأن الناس مش بتتغير مرة واحدة".

وتابع البابا: "أتمنى أن يكون لكم صورة مشرفة لمصر ورئيس مصر في حال تواجده هنا خلال أسبوع أو عشرة أيام".

وتعد تلك هي الزيارة الثانية للبابا تواضروس إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ جلوسه على الكرسي البابوي في نوفمبر 2012، حيث زارها لأول مرة في 2015، وكانت مخصصة للشطر الجنوبي، فيما تأتي الزيارة الحالية بعد تأجيل لمدة عام حيث كانت مقررة العام الماضي إلا أن البابا أجلها بسبب ظروفه الصحية وخضوعه لإجراء جراحة بسبب الانزلاق الغضروفي في الظهر بأحد مستشفيات ألمانيا.