تفاصيل توقيع عقد توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة بـ1.2 مليار يورو

تفاصيل توقيع عقد توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة بـ1.2 مليار يورو الدكتور مصطفى مدبولى - رئيس مجلس الوزراء

كتبت هند مختار

إضافة تعليق

شهد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، مراسم توقيع عقد توريد وتصنيع 1300 عربة سكة حديد جديدة للركاب فى صفقة هى الأضخم فى تاريخ السكك الحديدية، وذلك بين هيئة سكك حديد مصر والتحالف الروسى المجرى الممثل فى شركة ترانسماش هولدينج. ووقع عن الجانب الأول المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة سكك حديد مصر، وعن الجانب الثانى سيرجيو كوربانوف، نائب رئيس الشركة، وذلك بحضور الدكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل، وسفيرى روسيا والمجر لدى القاهرة.

وبناء على العقد الذى تم توقيعه تم الاتفاق على أن تقوم الشركة ببناء ورشة جديدة فى مصر لعمل العمرات الخاصة بهذه العربات، بالإضافة إلى أنه جارِ التفاوض مع الشركة لتوقيع عقد صيانة لمدة 15 عامًا للعربات على أن تكون الصيانة تحت اشرافها وكذلك تدريب العاملين بالورش لمدة 15 سنة على أعمال الصيانة للمحافظة على مستوى العربات واستدامة الخدمة المقدمة من خلالها. جدير بالذكر أن هذا العرض الفائز بتصنيع وتوريد الصفقة جاء من بين 7 عروض تم دراستها فنيًا وماليًا من قبل لجنة مشكلة من كافة الأطراف: الهيئة الهندسية والكلية الفنية العسكرية والسكة الحديد ووزارة النقل وبعض اساتذة الجامعات المصرية.

وفى مؤتمر صحفى عقب التوقيع قال الدكتور هشام عرفات وزير النقل، إن إجمالى قيمة الصفقة تبلغ 22 مليار جنيه وتشمل 800 عربة مكيفة (500 درجة ثالثة مكيفة وهى خدمة جديدة يتم تقديمها للركاب لأول مرة فى تاريخ سكك حديد مصر و180 درجة ثانية مكيفة و90 عربة درجة أولى مكيفة و30 عربة بوفيه مكيفة) و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية، وسيتم توريد الدفعة الأولى من العربات بعد 14 شهرًا من تاريخ تفعيل العقد، على أن يتم توريد ال 1300 عربة خلال 40 شهرًا.

وأوضح وزير النقل، أن القطارات المميزة الحالية العاملة على خطوط المسافات الطويلة سيتم نقلها للعمل على خطوط الضواحى بعد توريد العربات الجديدة، وذلك بدلًا من قطارات الضواحى الحالية ذات اللون الأصفر التى ستخرج من الخدمة تمامًا، مضيفًا أن عربات الدرجة الأولى والثانية المكيفة (300 عربة) التى سيتم توريدها ضمن التعاقد الجديد ستعمل محل بعض القطارات المكيفة العاملة على خطوط المسافات الطويلة وفقًا لخطة إحلال وتجديد واسعة لأسطول هيئة سكك حديد مصر من عربات الركاب.

وأشار الدكتور هشام عرفات، إلى أن التوقيع على عقد تصنيع وتوريد هذه العربات الجديدة يأتى تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية بتطوير كافة عناصر منظومة السكك الحديدية وإحداث نقلة نوعية هامة بالنسبة لأسطول هيئة السكك الحديدية لتقديم خدمة مميزة للركاب.

ونوه المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة سكك حديد مصر، عن أن هذه الصفقة ستساهم فى تحسين كفاءة التشغيل خاصة مع تقادم اسطول هيئة السكك الحديدية من عربات الركاب، حيث أن أغلب الاسطول الحالى عبارة عن عربات تعدت الأربعين عامًا وتعانى من كثرة الأعطال والتكلفة العالية فى التشغيل والصيانة، مشيرًا إلى أن هذه الصفقة ستساهم فى رفع كفاءة التشغيل اليومى وانتظام جداول التشغيل وتقديم خدمة مميزة للركاب.خاصة أن ذلك يتزامن مع مشروعات تحديث أعمال البنية الأساسية للهيئة الجارى تنفيذها من نظم إشارات وتطوير مزلقانات وتجديد قضبان، مضيفًا أن كافة هذه الإجراءات والمشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها سينتج عنها تحسن نوعى وطفرة فى مستوى الخدمة بالسكة الحديد، بجانب زيادة معدلات السلامة والأمان فى تشغيل القطارات، ومساعدة الوزارة فى الاتجاه نحو تحقيق التعادل بين إيرادات المرفق ومصروفاته.

كما شهد رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، مراسم توقيع اتفاق تعاون مشترك لإنتاج عربات الركاب، بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى، ووقع عنها الدكتور المهندس حسن أحمد عبد المجيد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربى والعضو المنتدب، والتحالف الروسى المجرى ممثل فى شركة ترانسماش هولدينج، ووقع عنها سيرجيو كوربانوف، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، وجاء ذلك بحضور الدكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل، وسفيرى روسيا والمجر لدى القاهرة.

وجاء اختيار الهيئة القومية للإنتاج الحربى نظرًا لكونها مؤسسة صناعية كبيرة تمتلك الإمكانيات التكنولوجية والصناعية والبحثية والخبرة فى مجال الصناعة والبحوث الفنية ولديها أطقم فنية مدربة. كما تشارك فى المشروعات القومية الحالية والتنموية بالدولة فى إطار خطة التنمية المستدامة 2030 للاستفادة من الإمكانات الحالية من خبرة صناعية وتكنولوجية وبنية تحتية لازمة لكافة الصناعات والمشاركة فى المشروعات التى تعود بالنفع على الدولة وسعيها لتطوير الصناعات المصرية عن طريق التعاون مع الدول الصديقة. بينما جاء اختيار شركة تى ام اتش العالمية للاستفادة من خبراتها نظرًا لكونها تمثل تحالف روسى مجرى لصناعة معدات وقاطرات وعربات السكة الحديد.

وفى مؤتمر صحفى عقب التوقيع، أشار سيرجيو كوربانوف، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة إلى عزم الشركة على الاستثمار على نفقتها الخاصة لبناء مصنع على أراضى الهيئة القومية للإنتاج الحربى فى مصنع 200 الحربى، وتنظيم نقل التكنولوجيا والوثائق وتدريب الموظفين المصريين.

وأضاف كوربانوف، أنه سيتم إجراء الاستثمارات اللازمة لزيادة المكون المصرى بشكل تدريجى إلى أقصى مستوى من التوطين (الهدف هو 80٪). ومن أجل تنفيذ وتشغيل المصنع بنجاح.

وقال الدكتور المهندس حسن أحمد عبد المجيد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربى والعضو المنتدب، إنه بناء على اتفاق التعاون المشترك سيقوم الطرفان بدراسة إمكانية إنشاء مشروع مشترك أو أى شكل آخر من أشكال التعاون، حيث تم الاتفاق على التعاون كمشروع أولى فى مجال التجميع والاختبار والتشغيل لعدد (1300) عربة ركاب للقطارات وفقًا للعرض الفنى المقدم من الشركة إلى السكك الحديدية الوطنية المصرية ووفقًا للعقد المزمع توقيعه بين الأخيرة واتحاد الشركات المجرى الروسى.

وأضاف فى هذا الصدد أنه بناء على اتفاق التعاون المشترك ستقوم الشركة بإعداد الخطط والرسومات ودراسة الجدوى للمصنع، بينما ستقوم الهيئة القومية للإنتاج الحربى بتقديم كل الدعم اللازم للمصنع بما فى ذلك على سبيل المثال لا الحصر: الأفراد، والحصول على الطاقة، والسوائل، وإمدادات المياه والكهرباء، والدعم فى الحصول على جميع التصاريح والتراخيص للعمل فى مصر

إضافة تعليق