"ميسى غزة" يكشف كواليس انضمامه للأهلى ..وتشبيه بمحمد صلاح

"ميسى غزة" يكشف كواليس انضمامه للأهلى ..وتشبيه بمحمد صلاح الفلسطينى محمود السلمى لاعب الاهلى الجديد

كتب أحمد جمعة

إضافة تعليق

فى أقل من 24 ساعة وبعد نجاح مسئولو النادى الأهلى فى ضم محمد محمود لاعب الوسط بوادى دجلة ، يعلن بعدها مسئولو القلعة الحمراء عن ثانى الصفقات وهى للفلسطينى محمود السلمي ليكون اللاعب الثانى بقميص الأحمر استعدادً لفترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

اليوم السابع حرصت على الحصول على تصريحات خاصة من  السلمى أو كما هو معروف فى بلده " ميسي فلسطين ، حيث أكد اللاعب أنه وقع "على بياض" عقود انتقال إلى القلعة الحمراء فى حضور وكيله تامر النحاس ،  وسيتم خلال الساعات المقبلة حسم التفاصيل كاملة مثل مدة التعاقد و القيمة المالية و أن، مؤكدا ان مدة انتقاله وقيمة الصفقة لم تحسم بشكل كامل مع مسؤولة القلعة الحمراء.

تابع السلمى  صاحب الـ21 عاماً حيث أنه من مواليد 1997 ، أن مستواه لقى قبول من قبل مسئولو وهو ما دفعهم للتعاقد معه وأنه سعيد بهذه الخطوة الإيجابية التى ستكون لها آثر كبير فى مشواره الكروي متمنياً إسعاد جماهير الأهلى و إثبات نفسه ، إلى جانب إسعاد أهالى قطاع غزة و تحديداً الأهلاوية فى فلسطين والذى يمثل قطاع كبير هناك و أيضاً رغبته فى نقل صورة مشرفة عن اللاعب الفلسطينى.

أضاف السلمى فى تصريحاته لـ " اليوم السابع " مشيرا الى انه يجيد اللعب فى الطرف اليمين وفى مركز صانع الالعاب وجاهز للمنافسة مع أى لاعب بالقلعة الحمراء مؤكداً أن إرتداء قميص القلعة الحمراء شرف.

أكد لاعب الأهلى الجديد أن الجماهير الفلسطينية تشبهه بميسي فى لعب الكرة وهذا شرف كبير مؤكداً أنه يعشق اللاعب الأرجنيتي نجم برشلونة و أفضل لاعب فى العالم كما يعشق محمد صلاح نجم منتخب مصر و ليفربول الإنجليزي .

كما أكد محمود السلمى المنتقل حديثا إلى النادى الاهلى أنه سيخوض اول مران له مع فريق النادي الاهلى مواليد 1997 يوم غد الاثنين، وذلك في أول ظهور رسمى مع النادى الأهلى.

جدير بالذكر أن علاء ميهوب، رئيس اللجنة الفنية بالنادى الأهلي، قد أوصى الجهاز الفنى بالفريق الأول ولجنة التعاقدات بضرورة التعاقد مع السلمى، والذى وصفه بأحد أفضل المواهب العربية فى مركز صانع الألعاب، خصوصا أن اللاعب سيتم قيده تحت السن وسيقيد كمصرى حسب لوائح الاتحاد المصرى لكرة القدم بمعاملة اللاعبين الفلسطينيين كمصريين في قوائم الأندية.

إضافة تعليق