صراع قيادة هجوم المنتخب المغربى يشتعل من القاهرة.. بوطيب أم أزارو؟

صراع قيادة هجوم المنتخب المغربى يشتعل من القاهرة.. بوطيب أم أزارو؟ خالد بوطيب مهاجم الزمالك الجديد

كتب أحمد توفيق

إضافة تعليق

يشهد الدورى المصرى صراعاً من نوع خاص خلال الفترة المقبلة حول قيادة هجوم المنتخب المغربى الفترة المقبلة، وتحديدا خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 المقرر إقامتها فى مصر يونيو المقبل.

ويتواجد ثنائى هجوم المنتخب المغربى فى الدورى المصرى، حيث يلعب وليد أزارو مع الأهلى بينما انضم خالد بوطيب لصفوف الزمالك بالميركاتو الشتوى الأخير، وسيكون هناك صراع خاص بين الثنائى للتألق وإثبات الذات لنيل ثقة الفرنسى هيرفى رينارد مدرب أسود الأطلسى لقيادة الهجوم خلال المونديال الأفريقى المقبل.

وتأكد غياب وليد أزارو عن مباريات الأهلى لقرابة شهرين بعد تعرضه للإصابة بمزق فى العضلة الضامة خلال مباراة فريقه أمام بيراميدز، وينتظر عودته للملاعب فى شهر مارس المقبل، لكنه يأمل العودة قبل هذا الموعد لقيادة هجوم فريقه وإثبات جدارته لقيادة هجوم المغرب فى أمم أفريقيا المقبلة.

وشارك وليد أزارو فى 7 مباريات مع المنتخب المغربى لم يسجل خلالها أهدافا.

فيما انضم خالد بوطيب لصفوف الزمالك بشكل رسمى خلال الأيام الماضية قادما من نادى مالاتيا التركى، وأعلن النادى الأبيض التعاقد معه رسميا لمدة 3 مواسم ونصف فى مؤتمر صحفى وتكلفت الخزينة البيضاء مليوناً و500 ألف يورو قيمة الصفقة، ليصبح أحد النجوم المنتظر تألقهم مع الأبيض فى الفترة المقبلة.

وشارك خالد بوطيب فى 21 مباراة مع المنتخب المغربى أحرز خلالها 7 أهداف.

إضافة تعليق