هل تحققت "نبوءة" يورجن كلوب لمستقبل كوتينيو بعد رحيله إلى برشلونة؟

هل تحققت "نبوءة" يورجن كلوب لمستقبل كوتينيو بعد رحيله إلى برشلونة؟ يورجن كلوب وفيليب كوتينيو

كتب محمد رضا

إضافة تعليق

"أبق معنا وستحظى بتمثال لك يخلدك فى الإنفليد"، كانت هذه الكلمات نصيحة يورجن كلوب المدير الفنى لنادى ليفربول الإنجيلزى، إلى نجم ليفربول السابق فيليب كوتينيو، فى العام 2016، وقبل انتقاله إلى صفوف فريق برشلونة الإسبانى، ولكن اللاعب لم يستمع إلى نصيحة مدربه وقرر الانتقال إلى الفريق الإسبانى بحثًا عن مكانًا له فى التشكيلة الأساسية لبرشلونة، بدلًا من الاستمرار فى اللعب إلى جانب نجوم الريدز.

انتقال فيليب كوتينيو من ليفربول إلى برشلونة الذى استغرق وقتًا طويلاً، ومفاوضات مجهدة بين العملاقين الإنجليزى والكتالونى، لم تأت بثمارها، فقد انتقل كوتينيو من مقعد الرجل الأول فى ليفربول إلى دكة الاحتياطى فى الفريق الكتالونى، وإلى جانب عدم تحقيق الفائدة المنتظرة بالانضمام إلى التشكيل الأساسى للفريق الكتالونى، كانت هناك خسارة أخرى تكبدها النجم البرازيلى، وهى غضب جماهير الريدز من طريقة مغادرته الفريق.

ورحيل كوتينيو فى العام الماضى، حرمه من المشاركة مع فريقه ليفربول فى نهائى دورى أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسبانى فى النسخة الماضية، إضافة إلى ذلك فإن "كوتينيو"، يعيش أوضاعًا غير جيدة فى الكامب نو، حيث انتشرت شائعات أن النادى الكتالونى قد يسعى لبيعه من أجل إعادة شراء النجم البرازيلى الآخر نيمار، خاصة وأن "كوتينيو" لم يظهر بالشكل اللائق فى المباراة الأخيرة لبرشلونة أمام ليفانتى، والذى لعب تلك المباراة ضمن التشكيلة الأساسية.

سوء الأوضاع المحيطة بـ"كوتينيو"، سوف تجعله يتذكر كلمات يورجن كلوب، التى كشف عنها فى أحدى تصريحاته الصحفية فى منتصف العام 2017، حيث قال إنه نصح كوتينيو بالبقاء مع رفاقه محمد صلاح وفيرمينيو وساديو مانى، قائلا له: "أبق معنا وستحظى بتمثال لك يخلدك فى الأنفليد"، وتابع كلوب "أخبرته أنه يستطيع أن يلعب لصالح فرق كبرى مثل برشلونة وريال مدريد وبايرن ميونخ، ولكنه بعيدًا عن ليفربول سيكون "مجرد لاعب يخسر نجوميته".

وفى آخر مباريات العملاق الكتالونى، تلقى هزيمة مفاجئة أمام مضيفه فريق ليفانتى بنتيجة 2 -1، فى المباراة التى جمعت الفريقين، مساء الخميس، على ملعب "سيوتات دى فالنسيا"، فى ذهاب ثمن نهائى كأس ملك إسبانيا.

وفى المقابل، فإن لاعبى ليفربول فى الموسم الحالى يسيرون بخطى ثابتة فى سبيل تحقيق إنجاز تاريخى بالحصول على لقب الدورى الإنجليزى الممتاز لأول مرة منذ 29 عامًا، وهو الأمر الذى كان سيخلد ذكرى "كوتينيو" لدى جماهير الريدز كما سبق وقال له يورجن كلوب، ليدخل بذلك نجم ليفربول السابق سجل أساطير النادى الإنجليزى العريق، ولكنه فوت الفرصة على نفسه.

إضافة تعليق