حمدى فتحى : أنا أهلاوى من صغري.. وعائلتى كلها "تعشق الأحمر "

حمدى فتحى : أنا أهلاوى من صغري.. وعائلتى كلها "تعشق الأحمر "

حاوره – عمرو جاب الله

إضافة تعليق

- 60 جنيه أول راتب فى حياتى من كرة القدم

- أرغب فى ارتداء الرقم 17.. واليوم أسعد أيام حياتى

- هدفى حصد بطولات "حسام عاشور"

- وقعت إيصال أمانة بـ2 مليون من أجل الانتقال لبتروجت

- الأهلى سينافس على كل البطولات والدورى فى الملعب

حمدى فتحى لاعب وسط الأهلى الجديد الوافد من إنبى يعد أحدث صفقات المارد الأحمر فى إطار خطة إدارة قلعة الجزيرة فى تدعيم  ألفريق الأحمر بفترة الآنتقالات الشتوية الجارية خلال شهر يناير وصاحبت صفقة انتقاله للأهلى ضجة كبيرة بين رفض إدارة ناديه فى التفريط عن خدماته ورغبته فى ارتداء القميص الأحمر قبل أن ينجح مسئولى الأخير فى ضمه فى صفقة قدرت تكلفتها بـ30 مليون جنيه.

"اليوم السابع" حرص على إجراء أول حوار مع حمدى فتحى بعد انضمامه للقلعة الحمراء بشكل رسمى من إنبى، حيث فتح اللاعب قلبه وتحدث فى عدد من الملفات الخاصة بمسيرته وانضمامه للقلعة الحمراء.

فى البداية.. ماذا تقول عن انضمامك للأهلى؟

اليوم أسعد أيام حياتى عندما تمت صفقة انتقالى للأهلى وحققت حلم طفولتى بارتداء القميص الأحمر والانضمام لقلعة الجزيرة وأشكر مجلس إدارة إنبى وخاصة زكريا السيد نائب رئيس النادى على تلبية رغبتى بعد التوصل لاتفاق مع الأهلى حول عدم إتمام الصفقة.

حلم طفولتك الأنضمام للأهلى؟

نعم.. أنا أهلأوى منذ الصغر وعائلتى كلها أهلاوية وهم يعيشون أجواءً من السعادة والاحتفال اليوم بعدما أخطرتهم اليوم بإتمام انتقالى للنادى الأهلى.

ولكن لست قلقاً حول مشاركتك فى الأهلى؟

بالتأكيد يوجد لاعبين كبار فى الأهلى ولكن أنا جاهز للمنافسة للمشاركة بشكل أساسى، فالجميع يسعى داخل الفريق لوصول الأهلى إلى مكانته المستحقة فى الفترة القادمة وأنا فرد وسط مجموعة سيكون هدفى تأدية دورى على أكمل الوجه، والمشاركة من عدمها الرأى فيها للجهاز الفنى وليس للاعب ولكنى لست قلق رغم قوة المنافسة.

وأى مركز فى الوسط تفضل اللعب به؟

أفضل المركز رقم 6 وتحت أمر الجهاز الفنى للأهلى فى أى مركز ولكن مركزى المفضل هو الوسط المدافع.

وما هدفك مع الأهلى؟

لدى طموحات كبيرة مع الأهلى أولها إثبات جدارتى بارتداء القميص الأحمر وثانيا المنافسة مع ألفريق على كل البطولات فبالتأكيد عدد بطولات حسام عاشور الذى حققه مع الأهلى يشغل تفكيرى فألفريق الأحمر قادر على المنافسة على كل البطولات.

وهل ترى إن الدورى حسم أم مازال السباق طويل؟

الدورى لسه فى الملعب والأهلى قادر على المنافسة وحصد اللقب.

ما القميص المفضل لك؟

أفضل القميص رقم 17 فكان بمثابة "وش السعد" عليا عندما انتقلت إلى بتروجت معارا من إنبى فكانت الفترة التى سبقتها أصعب فترة فى حياتى حينما وقعت إيصال أمانة بـ2 مليون جنيه حتى يوافق مسئولى إنبى على انتقالى لبتروجت حتى أشارك بشكل أساسى وتألقت مع بتروجت وعدت مجددا إلى إنبى لذلك أفضل هذا القميص.

وكيف كانت البدايات؟

بداياتى كانت فى ناشئي دمنهور وأول من اكتشفنى ولعبنى فى الدرجة الأولى كان الدكتور أحمد عاشور فأنا أشكره كثيرا على ما قدمه لى.

وهل تتذكر أول راتب لك؟

كان تقريبا 60 جنيه وصرفتهم على المواصلات فمنزلى بعيدا عن نادى دمنهور وكان الذهاب للنادى يستغرق ما يقرب من ساعتين.

ومن أفضل مدرب تدربت معه؟

لا أرغب فى تحديد اسم بعينه ولكن كل مدرب تدربت معه كنت أحصل منه على الإيجابيات التى تساهم فى تطويرى وأشكرهم جميعا.

ومن بين أصدقائك ساندك فى الفترة الأخيرة؟

رامى صبرى تحديدا أرغب فى تقديم الشكر له فهو أكثر من وقف بجوارى حتى أتم إنبى انتقالى للأهلى وكذلك أصدقائى مثل أحمد عبد العزيز والبلعوطى وخارج  الفريق مثل إيهاب عبد المقصود.

هل تعرضت لضغوط للبقاء فى إنبى؟

لا أرغب فى الحديث فى هذا الملف فأنا صدمت يوم ما أبلغنى البلعوطى بوجود ورقة بإيقافى للتمرد.. ولم أتمرد فرغبتى كانت محددة من البداية بالانتقال للأهلى وأخطرت بها مسئولى إنبى الذى أشكرهم كثيرا على الفترة التى قضيتها فى النادى ولكن كانت رغبتى اللعب بالقميص الأحمر فقط فى تلك الفترة ولو كان أى ناد آخر تقدم بعرض لضمى كنت سأستمر مع إنبى فهدفى كان الأهلى والحمد لله حققته ولدى أهداف قادمة أسعى لتحقيقها.

وما أهدافك القادمة؟

الأول أن أكون على قدر المسئولية حتى أسعد جماهير الأهلى التى تساندنى حتى من قبل انضمامى للفريق والمنافسة على كل البطولات والانضمام للمنتخب الوطنى فحلمى الآخر هو المشاركة مع المنتخب فى أمم أفريقيا القادمة خاصة إن مصر سوف تستضيف البطولة.

إضافة تعليق