الإسماعيلي يواجه مازيمبي الكونغولى في مباراة الهروب من "سوء الخاتمة"

الإسماعيلي يواجه مازيمبي الكونغولى في مباراة الهروب من "سوء الخاتمة" فريق الاسماعيلى

كتبت لبنى عبد الله

إضافة تعليق

يستضيف فريق الإسماعيلى فى السادسة مساء اليوم الجمعة نظيره مازيمبى الكونغولى فى الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا على ستاد برج العرب بالإسكندرية بدون حضور جماهيرى لدواع أمنية، وتعد المواجهة تحصيل حاصل بالنسبة للدراويش بعد فقدانه الأمل فى التأهل إثر حصوله على نقطة وحيدة من خوض 4 مباريات.

وكان الاتحاد الأفريقى قد قرر استبعاد الإسماعيلى من المشاركة فى دورى أبطال أفريقيا، عقب أعمال شغب لجماهيره أمام الأفريقى التونسى، قبل أن يتراجع فى قراره بعد تظلم الدراويش ليعلن عودة الفريق مرة أخرى إلى المسابقة، ويحتل الإسماعيلى المركز الرابع برصيد نقطة واحدة بعد تسجيل ثلاثة أهداف واستقبال 9 أهداف، ويتصدر شباب قسنطينة الجزائرى جدول ترتيب المجموعة بـ10 نقاط ثم مازيمبى الكونغولى فى المركز الثانى برصيد 7 نقاط ثم الأفريقى التونسى فى المركز الثالث برصيد 4 نقاط .

ويحتاج الإسماعيلي إلى معجزة بمعنى الكلمة للتأهل لدور التالى بالبطولة، الدراويش يلزمه أولًا الفوز على مازيمبي الكونغولي بفارق 3 أهداف، لأنه خسر في الكونغو بثنائية دون رد، وفي هذه الحالة يصل الإسماعيلي إلى 4 نقاط ، ويحتاج الإسماعيلي إلى فوز قسنطينة على الأفريقي ليصبح رصيد بطل مصر 4، وبطل تونس 4 نقاط أيضًا والفريق الكونغولي 7 نقاط، وفي هذه الحالة سيحتاج الإسماعيلي إلى هدية جزائرية أخرى في غاية الصعوبة، بفوز قسنطينة على مازيمبي في عقر داره، وفوز الإسماعيلي على الأفريقي في تونس؛ ليتساوى الإسماعيلي مع مازيمبي ويصعد الاسماعيلى بالمواجهات المباشرة.

فى نفس السياق يبدو مازيمبي صاحب فرصة وافرة في التأهل إلى ربع النهائي من خلال تحقيق نتيجة إيجابية أمام الإسماعيلي، بالفوز الذي يصعد بالفريق الكونغولي إلى دور الثمانية، بشرط عدم فوز الأفريقي على حساب قسنطينة.

وفي حالة تعادل مازيمبي مع الإسماعيلي وتغلب الأفريقي التونسي على قسنطينة، يصبح الأفريقي (7 نقاط)، خلف مازيمبي (8 نقاط) وقسنطينة (10 نقاط)، وفي هذه الحالة سيحتاج مازيمبي إلى الفوز في آخر لقاء ضد الفريق الجزائري.

ويدرس البلجيكى سيدومير المدير الفنى للإسماعيلى فكرة الدفع بالبدلاء أمام مازيمبى الكونغولى لتجهزيهم للمباريات المقبلة فى بطولة الدورى الممتاز التى تنتظره فى مواجهات مصيرية أمام الزمالك والأهلى وبيراميدز.

ولعب الإسماعيلي مرة واحدة فقط أمام مازيمبي قبل النسخة الحالية وكانت تلك المواجهة في نهائي دوري أبطال إفريقيا عان 1969 ، وقتها تعادل الإسماعيلي خارج أرضه 2-2 قبل أن يفوز 3-1 في مصر ويتوج بأول ألقابه الإفريقية ويصبح أول فريق مصري يتوج بدوري أبطال إفريقيا لذا تحمل مباراة اليوم ذكرى لن تُنسى للإسماعيلي بل لجماهير الكرة المصرية عموماً وكانت مباراة الفريقين فى الكونغو قد انتهت بفوز مازيمبى بهدفين دون رد .

وأسند الاتحاد الأفريقى إدارة مباراة الإسماعيلى مع مازيمبى الكونغولى للسنغالي ماجيتى نداي، ويعاون الدولى نداى طاقم يضم كلاً من الكاميرونى ألفيس نجيجو والبوركينابي سيدو تياما،الحكم السنغالى ادار عدة مباريات للمنتخب الوطنى والأندية وكان آخرها لقاء المصرى مع اتحاد العاصمة الجزائرى الذى شهد فوز الفريق البورسعيدى بهدف نظيف فى ذهاب دور الثمانية للكونفدرالية الأفريقية النسخة الماضية.

وطالب سيدومير لاعبيه بنسيان الاخفاق فى الجولات الماضية واللعب بشعار الفوز فى المواجهتين المتبقتين بالمسابقة ، وشدد سيدومير على ضرورة بذل كل لاعب اقصى ما لديه من أجل اعادة الفريق لمكانته المستحقة بين الكبار ومصالحة الجماهير.

وسوف يبحث الناميبى بنسون شيلونجو، مهاجم الإسماعيلى، عن هز شباك بطل الكونغو الليلة فى صراعه على لقب هداف دورى أبطال أفريقيا بنسختها الجارية ، المهاجم الناميبى منذ انضمامه للدراويش وهو لا يتوقف عن التسجيل، حيث سجل هدفه الثالث بالبطولة فى شباك شباب قسنطينة الجزائرى بعد خوض 4 مباريات فقط.

وأحرز شيلونجو أهدافه فى شباك فرق "الأفريقى التونسى هدف وشباب قسنطينة هدفين" خلال 360 دقيقة ليتساوى مع ثلاثى مازيمبى موبوتو وموليكا ومونديكو فيما يتربع على عرش هداف البطولة معتز المهدى قلب هجوم النصر الليبى.

على الجانب الأخر اعترف ميهايو كازيمبى المدير الفني لمازيمبى الكونغولى اعترف بصعوبة مواجهة الاسماعيلى رغم احتلاله المركز الرابع فى المجموعة وقال أنه من الضرورة احترام قدرات وامكانيات جميع لاعبى الفرق المنافسة بالإضافة إلى بذل مجهودات مضاعفة لتطوير مستوى لاعبيه لضمان التأهل للدور التالى للبطولة لاسيما بعد وصول شباب قسنطينة الجزائرى للنقطة العاشرة ، وأضاف أنه سيسعى لإستغلال المعنويات المنخفضة لنجوم الاسماعيلى لتحقيق نتيجة إيجابية تساهم فى التأهل للدور التالى .

إضافة تعليق