يونايتد يستعيد توازنه ويجرد سيتي من اللقب

يونايتد يستعيد توازنه ويجرد سيتي من اللقب

استعاد مانشستر يونايتد توازنه وجرد جاره مانشستر سيتي من اللقب بفوزه عليه 1-صفر في "دربي" مانشستر الاربعاء على ملعب "اولد ترافورد" في طريقه الى ربع نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة لكرة القدم.

وحمل هدف المباراة الوحيد توقيع الاسباني خوان ماتا في الدقيقة 54.

وكان الفريقان تواجها في المرحلة الرابعة من الدوري الانجليزي الممتاز وتفوق سيتي حينها 2-1.

واوقف يونايتد بالتالي سلسلة من النتائج المتواضعة بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي تولى الاشراف على الفريق هذا الموسم خلفا للهولندي لويس فان جال.

وبعد ان حقق يونايتد انطلاقة قوية للموسم بفوزه في مبارياته الثلاث الاولى، تعرض لكبوة بسقوطه على ارضه امام سيتي بالذات، ثم امام واتفورد 1-3 قبل ان يتعادل مع ستوك على ارضه 1-1.

بيد ان العودة بالتعادل مع الغريم التقليدي ليفربول الاثنين قبل الماضي من ملعب انفيلد ثم الفوز العريض على فنربخشه 4-1 في الدوري الاوروبي (يوروبا ليج) بعد ثلاثة ايام اعادا التفاؤل لانصار الفريق بقدرته على المنافسة، لكنه تلقى خسارة ثقيلة امام تشلسي برباعية نظيفة في المباراة الاخيرة من الدوري حيث يحتل فيه المركز السابع بفارق ست نقاط خلف سيتي المتصدر.

في المقابل، تواصلت محنة مانشستر سيتي بقيادة المدرب الاسباني خوسيب جوارديولا الذي فشل في استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الاربع السابقة ايضا في مختلف المسابقات.

وبعد ستة انتصارات متتالية ايضا في الدوري الممتاز، سقط سيتي امام توتنهام صفر-2 ثم تعادل مع ايفرتون وساوثمبتون بنتيجة واحدة 1-1، كما لقي خسارة قاسية امام برشلونة الاسباني برباعية نظيفة الاربعاء الماضي في دوري ابطال اوروبا، وقبلها كان تعادل مع مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-3 في المسابقة ذاتها.

افتقد مانشستر يونايتد قائده واين روني الذي لا يعتمد عليه مورينيو في المباريات الاخيرة، في حين ان جوارديولا ابقى المهاجم الارجنتيني سيرخيو اغويرو على مقاعد البدلاء.

جاء ايقاع الشوط الاول سريعا من الطرفين لكن من دون فرص خطيرة على المرميين باستثناء بعض المحاولات، وذلك بسبب اسلوب الضغط على حامل الكرة الذي اعتمده الفريقان فحد من سيطرة اي منهما بشكل واضح على المجريات.

ونزل صاحب الارض الى الشوط الثاني بضغط اكبر وبدا مصمما على التسجيل فسنحت له بعض الفرص اخطرها للفرنسي بول بوغبا الذي تابع كرة من مسافة قصيرة لكن الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو نجح في ابعادها (50).

وبعد سلسلة من المحاولات، نجح يونايتد في هز الشباك في الدقيقة 54 عبر كرة مررها السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من داخل المنطقة الى الاسباني اندير هيريرا الذي عرقل وسقط ارضا لكنها وصلت الى مواطنه خوان ماتا فوضعها في المرمى.

ودفع جوارديولا برحيم سترلينج بدلا من الالماني ليروي ساني، ثم باجويرو مكان الاسباني نوليتو في نصف الساعة الاخير لتفعيل الناحية الهجومية لفريقه لكن النتيجة بقيت على حالها.

وتأهل وست هام الى ربع النهائي ايضا بفوزه على ضيفه تشلسي بهدفين للسنغالي شيخو كوياتي (11) والسويسري اديميلسون فرنانديز (48) مقابل هدف لجاري كاهيل (90).

كما تأهل ساوثمبتون بفوزه على ضيفه سندرلاند بهدف للمغربي سفيان بوفال في الدقيقة 66.

وكان الدور الرابع انطلق الثلاثاء فتأهل ارسنال بفوزه على ريدينج 2-صفر، وليفربول بفوزه على توتنهام 2-1، وهال سيتي بفوزه على بريستول سيتي 2-1، ونيوكاسل يونايتد باكتساحه بريستون 6-صفر، وليدز يونايتد بتغلبه على نوريتش سيتي 3-2 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 2-2.