قمة نارية بين اليوفنتوس ونابولي

قمة نارية بين اليوفنتوس ونابولي

تتجه الانظار غدا السبت الى الموقعة المرتقبة بين يوفنتوس حامل اللقب ووصيفه نابولي في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وغالبا ما ترتدي المواجهة بين يوفنتوس ونابولي نكهة مميزة خصوصا بعد تطور مستوى الاخير في الاعوام الاخيرة ومنافسته بجدية على اللقب، لكن مباراة السبت على "يوفنتوس ستاديوم" ستكون اكثر حماوة من السابق بسبب الارجنتيني عونزالو هيغواين الذي ترك الفريق الجنوبي للدفاع عن الوان بطل المواسم الخمسة الاخيرة.

ولعب هيجواين دورا اساسيا في تطور مستوى نابولي وهو سجل الموسم الماضي 36 هدفا لمصلحة الفريق الجنوبي الذي قارع يوفنتوس على اللقب قبل ان يستسلم له في نهاية المطاف.

وانتقل هيجواين بعدها الى يوفنتوس في صفقة قياسية بالنسبة للدوري الايطالي اذ بلغت 90 مليون يورو، ما اثار حفيظة جمهور نابولي لكن عليه الانتظار حتى لقاء الاياب الذي يقام في الثاني من نيسان/ابريل المقبل على ملعب "ساو باولو" من اجل الثأر لنفسه من فريق "السيدة العجوز" والمهاجم الارجنتيني.

من المؤكد ان حسرة جمهور نابولي كبيرة لان هيغواين جعله يحلم باستعادة امجاد الايام الغابرة والتي حققها بقيادة الارجنتيني الاخر الاسطورة دييغو مارادونا الذي قاده الى لقبيه الوحيدين في الدوري عامي 1987 و1990.

وسيزداد غضب جمهور الفريق الجنوبي اذا واصل هيغواين بدايته الواعدة مع يوفنتوس (6 اهداف في 10 مباريات) ونجح في الوصول الى شباك نابولي في مواجهة مهمة جدا للفريقين لان فريق المدرب ماسيميليانو اليغري يتصدر الترتيب بفارق نقطتين عن روما الثاني واربعة عن ضيفه الجنوبي.

وكانت مسألة التسجيل ضد فريقه السابق موضوع نقاش خلال الاسبوع الحالي بعدما نقل عن اللاعب قوله لاحد المشجعين بانه سيسجل ثنائية في مرمى نابولي.

وعلق رئيس نابولي اوريليو دي سانتيس الذي وصف هيغواين بـ"الخائن" بعد انتقاله الى يوفنتوس، على ما نقل عن الهداف الارجنتيني، قائلا: "لا اعتقد انه كان يتحدث بخبث عندما قال انه يريد تسجيل هدفين. انها وحسب اشارة احترام تجاه فريق (نابولي) اكتسب سمعة الفريق الخطير".

وحاول نابولي تعويض هيغواين بضم البولندي اريك ميليك من اياكس امستردام الهولندي وكان مصيبا في خياره لانه حقق بداية واعدة جدا مع الفريق الجنوبي، قبل ان يتعرض لاصابة قد تبعده عن الملاعب حتى كانون الثاني/يناير المقبل.

وبدوره، يفتقد يوفنتوس خدمات النجم الارجنتيني الاخر باولو ديبالا بسبب الاصابة ما سيدفع اليغري الى الاعتماد على الكرواتي ماريو ماندزوكيتش للعب الى جانب هيغواين في خط المقدمة.

وسجل ماندزوكيتش في منتصف الاسبوع ضد سمبدوريا (4-1) هدفه الاول للموسم، فيما صام هيغواين عن التسجيل منذ الثنائية التي سجلها ضد اودينيزي في الثاني من الشهر الحالي.

وتحدث قلب الدفاع جورجيو كييليني بشكل مازح عن معاناة هيغواين في الاونة الاخيرة، قائلا: "انه يحتفظ باهدافه لمباراة نابولي".

ويأمل كل من الفريقين التحضير بافضل طريقة لما ينتظرهما الاسبوع المقبل في مسابقة دوري ابطال اوروبا حيث يتواجه يوفنتوس مع ضيفه ليون الفرنسي الذي خسر في الجولة السابقة على ارضه امام بطل ايطاليا (صفر-1)، فيما يحل نابولي ضيفا على بشكتاش التركي في مباراة صعبة للغاية خصوصا انه سقط امام الاخير على ارضه (2-3) في الجولة السابقة.