الأهلى يسعى للعودة للانتصارات أمام الاتحاد السكندرى

الأهلى يسعى للعودة للانتصارات أمام الاتحاد السكندرى البدري

يستضيف الأهلى فى الثامنة مساء اليوم الأحد، نظيره الاتحاد السكندرى، ضمن مباريات الجولة السابعة من بطولة الدورى، على ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس.

ويسعى الأهلى -حامل اللقب- لتصحيح مساره والعودة مرة أخرى لسلسلة انتصاراته بالدورى، بعد التعادل السلبى أمام بتروجت فى الجولة السادسة.

ويحتل الأهلى بقيادة حسام البدرى صدارة جدول الدورى برصيد 16 نقطة بعد انطلاقة مميزة بالفوز فى خمس مباريات متتالية أمام الإسماعيلى والمقاولون العرب ووادى دجلة والداخلية وأسوان، ثم التعادل مع بتروجت.

ويستعيد الأهلى فى مباراة اليوم، التونسى على معلول، ظهير أيسر الفريق بعد تعافيه من إصابة العضلة الضامة، وكريم نيدفيد وأحمد فتحى اللذين تعرضا لإصابات خفيفة خلال مواجهة بتروجت، ولكنهما شاركا فى التدريبات الجماعية بشكل طبيعى، فى الوقت الذى يعانى مؤمن زكريا، صانع ألعاب الفريق من حالة إجهاد، إلا أن طبيب الفريق أكد مشاركته فى مباراة اليوم بعد منحه راحة من التدريبات الجماعية، فيما يستمر غياب الثنائى مروان محسن، ورامى ربيعة للتأهيل.

وحرص حسام البدرى على عقد أكثر من محاضرة مع لاعبيه خلال اليومين الأخيرين، لعلاج الأخطاء التى وقع فيها اللاعبون خلال مباراة بتروجت، بجانب منح بعض اللاعبين تعليمات معينة لتنفيذها كانت أبرزها للثنائى النيجيرى جونيور أجاى وحسين السيد الذى انفعل عليه المدير الفنى بسبب عدم تنفيذ التعليمات والتمركز الخاطئ وبطء التحرك.

وأعلن حسام البدرى عودة عماد متعب مهاجم الفريق لقائمة مباراة اليوم، وأن هناك إمكانية لظهوره فى المباراة، بعد تألقه فى التدريبات الأخيرة، وتسجيله 4 أهداف، نال بها إشادة أعضاء الجهاز الفنى واللاعبين، فى الوقت الذى حذر المدير الفنى لاعبيه من خطورة وقوة فريق الاتحاد السكندرى ونتائجه المميزة فى الدورى تحت قيادة مختار مختار، حيث يحتل «سيد البلد» المركز الرابع برصيد 12 نقطة، مؤكداً لهم أن الأخير سيطمع فى حصد الثلاث نقاط للبقاء فى المربع الذهبى، ولابد من التركيز الشديد لتحقيق الفوز، لضمان البقاء فى الصدارة.

وينتظر أن يبدأ الأهلى مباراة اليوم بتشكيل مكون من: شريف إكرامى فى حراسة المرمى، وأمامه الرباعى أحمد فتحى ومحمد نجيب وسعد سمير وعلى معلول، وفى الوسط حسام غالى وعمرو السولية وعبدالله السعيد ومؤمن زكريا ووليد سليمان، وفى الهجوم يتم المفاضلة بين الغانى جون أنطوى والنيجيرى جونيور أجاى.

على الجانب الآخر، يدخل الاتحاد السكندرى لقاء اليوم وسط حالة من التفاؤل الحذر، خاصة أنه يواجه حامل اللقب.

ويخوض زعيم الثغر المباراة بصفوف مكتملة باستثناء حارس المرمى الهانى سليمان، الذى لم تتحدد قدرته على المشاركة، بينما اطمأن الجهاز الفنى بقيادة مختار مختار على الثنائى أحمد الشيخ وكابونجو كاسونجو اللذين كانا قد تعرضا لحالة من الاجهاد.

وركز مختار مختار، المدير الفنى، على شرح خطة المباراة ونقاط القوة والضعف فى صفوف المنافس، وطالب لاعبيه بفرض رقابة لصيقة من منتصف الملعب على مفاتيح لعب الأهلى لإفساد الهجمات مبكراً.

كما شاهد مختار مع اللاعبين وجهازه المعاون مباراة الأهلى الأخيرة أمام بتروجت، واستقر على اللعب بكثافة عددية فى وسط الملعب لأخذ المبادرة من الأهلى مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة عن طريق الثنائى أحمد الشيخ وكاسونجو.