انتفاضة الزمالك تصطدم بصحوة المصري في الدوري

انتفاضة الزمالك تصطدم بصحوة المصري في الدوري الزمالك والمصري

يلتقى فى الثامنة والنصف مساء اليوم الجمعة فريق الزمالك لكرة القدم مع المصرى البورسعيدى فى ختام الجولة الثامنة لبطولة الدورى الممتاز والمقرر بملعب الجيش ببرج العرب.

يدخل أبناء الفانلة البيضاء اللقاء تحت قيادة مؤمن سليمان ومحمد صلاح متسلحين بروح الانتصارات بعد استعادة الفريق لنغمة الفوز بعد فوزه السابق  على إنبى بهدفين مقابل هدف وارتفاع رصيده إلى سبع نقاط.

استعد الفريق جيداً للقاء بعد أن رفض مؤمن منح لاعبيه راحة عقب لقاء الفريق البترولى بسبب ضيق الوقت واكتملت الصفوف بعودة أحمد توفيق وعلى جبر بعد غيابهما عن المباراة السابقة، نظراً لتطبيق سياسة التدوير التى ينتهجها الجهاز الفنى بهدف عدم إجهاد اللاعبين.

وركز «سليمان» فى التدريبات على الخطة التى سيواجه بها المنافس بعد أن شاهد مع معاونيه لقاء المصرى الأخير أمام طنطا الذى انتهى بفوز الفريق البورسعيدى برباعية نظيفة، حيث وضع يديه على نقاط القوة والضعف، كما ركز على تصحيح بعض الأخطاء التى حدثت فى المباراة السابقة التى أدت إلى هز شباك جنش بسبب عدم الرقابة الجيدة داخل منطقه الـ18 كما ركز أيضاً على عمل تدريبات خاصة للمهاجمين باسم مرسى وأحمد جعفر ومايوكا لتلقى الكرات العرضية، وكذلك التسديد من عدة مسافات.

ومن المقرر أن يجرى مؤمن بعض التغييرات الطفيفة فى التشكيل فى حال الدفع بستانلى إذا كان جاهزاً بدلاً من شيكابالا وإعادة على جبر مع دويدار أو محمود حمدى «الونش» فى خط الدفاع.

وتعتمد الخطة التى سيواجه بها المصرى على امتلاك منطقة وسط الملعب عن طريق وجود ثلاثة لاعبين يتوقع أن يكونوا طارق حامد وأحمد توفيق ومعروف يوسف، بالإضافة إلى الاعتماد على انطلاقات حسنى فتحى من ناحية اليمين ومحمد ناصف من ناحية الشمال واستغلال مهارات أيمن حفنى فى الاختراق من العمق.

وعقد مؤمن سليمان اجتماعاً مع لاعبيه شدد خلاله على ضرورة تحقيق الفوز بالنقاط الثلاث فى ظل رغبة الفريق للمنافسة على القمة هذا الموسم وأن لقاء المصرى يعتبر مفترق الطرق للفريق قبل أن يلعب لقاءاته المؤجلة بعد مباراة المنتخب مع غانا ولو فاز بها جميعاً فسيحتل القمة منفرداً وأن مواجهة المصرى لن تكون سهلة وعليهم أن يبذلوا قصارى جهدهم من أول دقيقة فى اللقاء حتى إطلاق الحكم صافرة النهاية.

ويتوقع أن يلعب الزمالك بتشكيل مكون من محمود عبدالرحيم «جنش» لحراسة المرمى على جبر وأحمد دويدار وحسنى فتحى ومحمد ناصف لخط الدفاع، طارق حامد ومعروف يوسف ودونجا أو أحمد توفيق لخط الوسط، ستانلى أو شيكابالا وأيمن حفنى وباسم مرسى للهجوم.

الزمالك يحتل المركز الثانى عشر برصيد سبع نقاط، وله أربع مؤجلات.

أما فريق المصرى تحت قيادة مديره الفنى العميد حسام حسن فإنه يسعى هو الآخر لتحقيق المفاجأة وخطف النقاط الثلاث بعد أن استعاد توازنه بالفوز على طنطا برباعية بعد خسارة تلقاها من إنبى فى الجولة السادسة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وأكد حسام حسن أنه لن يغير طريقة لعب الفريق من أجل الزمالك، وأنه يخوض أى لقاء من أجل الفوز ولن يلعب بطريقة دفاعية رغم احترامه للزمالك كفريق كبير يضم عناصر تجمع بين الخبرة والشباب.

ويعتمد حسام على مجموعة من اللاعبين الشباب منهم أحمد بوسكا فى حراسة المرمى، أحمد أيمن منصور، ومحمد حمدى، وأسامة العزبن وحمادة طلبة فى الدفاع أحمد كابوريا وأحمد سمير وفريد شوقى وأحمد شكرى فى خط الوسط، وماجد أونش وأحمد جمعة فى الهجوم.. ويحتل المصرى المركز السابع برصيد 12 نقطة من الفوز فى أربعة لقاءات والخسارة فى ثلاث مباريات.