"تعويم الجنيه" يهدد برحيل كارتيرون عن دجلة

"تعويم الجنيه" يهدد برحيل كارتيرون عن دجلة كارتيرون

كتب أحمد طارق

يواجه الفرنسى باتريس كارتيرون المدير الفنى لفريق وادى دجلة شبح الرحيل بعد تعويم "الجنيه" مؤخرًا من قبل البنك المركزى، خاصة أن ارتفاع قيمة الدولار مقابل الجنيه سيؤدى لارتفاع قيمة عقد كارتيرون أربعة أضعاف، وذلك بعد زيادة سعر الدولار فى السوق الرسمية والبنوك بمقدار 4 جنيهات، ما يعنى زيادة قيمة عقده بشكل ملحوظ .

وينص عقد كارتيرون، على أحقيته فى تقاضى 35 ألف دولار شهريًا وهى وفقاً لسعر الدولار القديم والذى كان يساوى 8 جنيهات، فإن راتب الخواجة الفرنسى يساوى قرابة 280 ألف جنيه، ومع السعر الجديد الذى تم تحديده وصل عقد كارتيرون لـ455 ألف جنيه، وهو ما يتسبب فى تكبد مؤسسة وادى دجلة مبلغ ضخم لمنح كارتيرون راتبه، فى ظل الحالة الاقتصادية السيئة التى تمر بها البلاد.

وقرر مسئولى الفريق الدجلاوى عقد جلسة مع الخواجة الفرنسى، خلال فترة توقف مسابقة الدورى العام، للتفاوض معه حول تخفيض راتبه ليتماشى مع الأحوال الاقتصادية التى يمر بها البلاد، ليصبح قرار "تعويم الجنيه" مهددًا باستمرار كارتيرون فى مصر، وإسناد مهمة قيادة الفريق لأحمد حسام ميدو بداية من الموسم المقبل وفقاً للاتفاق الذى أبرم بين "العالمى" وماجد سامى مالك أندية وادى دجلة.