تصنيع ميداليات "طوكيو 2020" من معادن معاد تدويرها

تصنيع ميداليات "طوكيو 2020" من معادن معاد تدويرها شعار أولمبياد 2020

وكالات

أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية التى ستقام فى طوكيو 2020 أنها ستقوم بتصنيع ميداليات الفائزين فى هذه الدورة من معادن معاد تدويرها من أجهزة كهربائية قديمة.

وجرى الاتفاق على هذه المبادرة أمس الأربعاء، فى اجتماع عقدته اللجنة التنفيذية، استجابة لتوصيات أجندة "طوكيو 2020" التى تؤكد على ضرورة اعتماد الاستدامة فى كل نواحى التخطيط والتنفيذ لدورة الألعاب.

وأكد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، اليوم الخميس، أن "هذه الميداليات ستكون ذكرى دائمة لما سيحققه الأبطال الأولمبيون لعام 2020. وسيكون أمرا جيدا أن يساعدون أيضا على نشر رسالة استدامة قوية فى جميع أنحاء العالم".

من جانبها، أوضحت الناطقة باسم اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020، هيكاريكو أونو، أن هذه المبادرة "ستساهم فى إقامة ألعاب أولمبية مستدامة"، معربة عن أملها فى "التزام فعال" من جانب المنظمات المساهمة والجماهير لـ"المساعدة فى إنجاح الأمر".

وكان آلاف اليابانيين طالبوا اللجنة فى أكتوب الماضى، من خلال حملة أطلقها اتحاد البيئة المحلى، باعتماد هذه المبادرة.

وبحسب تقديرات هذه الحملة، قد يتم تصنيع ما يقرب من ألف و500 ميدالية ذهبية سيجرى تسليمها خلال "أولمبياد طوكيو 2020" من نحو 320 ألف هاتف محمول.

يشار إلى أن اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية فى ريو دى جانيرو 2016 اعتمدت مبادرة مماثلة، حيث قامت بتصنيع الميداليات الذهبية والبرونزية من المعادن المعاد تدويرها.