كيف تفوز مصر على غانا؟.. نجم الجيل الذهبى يجيب

كيف تفوز مصر على غانا؟.. نجم الجيل الذهبى يجيب حسنى عبد ربه

كتب سليمان النقر

يرى حسنى عبد ربه نجم المنتخب الوطنى في جيله الذهبي وقائد الإسماعيلى أن الفراعنة يحتاجون للفوز خلال مباراتهم أمام غانا في الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، مشددا على أن الفوز يعني الصعود بنسبة 80% إلى المونديال خاصة أن القرعة ونظام المباريات تصب في صالح منتخبنا.

طالب القيصر لاعبي المنتخب في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، بتحقيق الفوز بأي نتيجة لأن ما يهم المنتخب هو الثلاث نقاط والأهم من ذلك عدم تعجل الفوز ، وعلي اللاعبين ألا تتوتر حتي لا تفقد تركيزها لأن هدف الفوز من الوارد أن يتحقق في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ، مطالبا اللاعبين بالتركيز لأن هذه المباراة بمثابة عنق الزجاجة في مشوار المنتخب لتحقيق حلم المصريين في الصعود لكأس العالم.

أوضح أفضل لاعب في أمم إفريقيا 2008 أن الأرجنتيني كوبر المدير الفني للمنتخب يعتمد علي طريقة لعب معينة واللاعبين يجيدون تنفيذها جيدا، واعتقادي الشخصي أنهم يتعاملون مع المباراة حسب تعليمات الجهاز الفني، لاسيما أن كوبر لا يحفز التسرع في تحقيق الأهداف لأنه يلعب بنظام محدد ويطبق اللاعبين ما يطلبه.

طالب عبد ربه أن لاعبي المنتخب بضرورة اللعب بروح الجماعة والأداء القتالي لتحقيق حلم المصريين، مشددا علي أن الجميع ينتظر إتمام فرحة الصعود للمونديال كاشفا أنه متفائل للغاية في الصعود للمونديال هذه المرة .

كشف قائد الدراويش أنه عايش هذه الأجواء العصيبة قبل المباريات الحاسمة كثيرا وقت وجوده في صفوف المنتخب، قائلا، "هذه الأجواء تذكرني بأجواء ما قبل مباراة مصر والجزائر علي إستاد القاهرة والتي فاز فيها الفراعنة بهدفين نظيفين وأهلتهم للعب مباراة فاصلة بالسودان ، خاصة أن جيلنا وُضع في موقف صعب وكانت آمال الجماهير في الصعود للمونديال حينها قوية، ولكنها لم تشعر بالغضب تجاه المنتخب بعدما أحست بأن اللاعبين فعلوا ما عليهم ولكن التوفيق لم يحالفهم ، ولكن ما يختلف بن المباراتين أن أجواء ما قبل مباراة غانا كانت أصعب بسبب الشحن الجماهيري وأزمة أتوبيس بعثة الجزائر بخلاف اختلاف ظروف اللعب مع منتخبات شمال إفريقيا عن باقي منتخبات القارة السمراء.

أردف عبد ربه، ما يميز منتخب غانا هو اللعب الجماعي المنظم والاعتماد علي المحترفين خاصة مبارك واكاسو لاعب باناثينايكوس اليوناني وهو أخطر الأوراق في صفوف البلاك ستارز كما أنه يملك لاعبين شباب ولديهم خبرة الكافية، وأهم ما يميزهم اللعب تحت ضغط ببرود أعصاب وعدم التخوف من وجود الجماهير وهو ما نخشاه خلال المواجهة التي ستجمعنا معهم.

وعن الفرق بين منتخب غانا الذي واجهه في أمم إفريقيا 2010 وكذلك بين المنتخب الذي واجهه في 2014 وبين الجيل الحالي 2016 يقول عبد ربه، الأجيال اختلفت ما بين جيل 2010 و2014 و2016 كما حدث في مصر تماما، لكن ثقتي في لاعبينا الذين يمتلكون الخبرات الكافية وكذلك اللاعبين المحترفين أمثال صلاح والننى وتريزيجيه.