بالأدلة.. ترامب "مش مجنون" وفيديوهات المصارعة "تمثيل"

بالأدلة.. ترامب "مش مجنون" وفيديوهات المصارعة "تمثيل" ترامب

كتبت - هديل البنا

انتشرت خلال الساعات الأخيرة عدد من مقاطع الفيديو لدونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية المنتخب، خلال مشاركته فى عروض ومراهنات اتحاد المصارعة الحرة WWE، واتهمه البعض بالجنون، نظرا لاعتدائه على  فينس مكمان ممول ورئيس اتحاد المصارعة خلال تلك الفيديوهات.

ورغم ذلك لم يتقص أحد خلف كواليس تلك الفيديوهات، ولم يعرف أحد سر مشاركة ترامب فى تلك المراهنات أو عروض المصارعة،  ونوضح حقيقة تلك الفيديوهات المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعى منذ تنصيب ترامب رئيسا لأمريكا.

يعد دونالد ترامب صديقا مقربا من فينس مكمان رئيس اتحاد المصارعة الحرة، وهو أيضا من عشاق تلك الرياضة منذ بدايته فى عالم الاقتصاد والبيزنس.

وكان يستضيف دونالد ترامب عروض المصارعة الحرة داخل قاعة ضمن منشآته حتى عام 1992، واستضاف منافسات مهرجان ريسلمانيا مرتين.

كانت مشاركة دونالد ترامب فى عروض المصارعة الحرة، تتم وفقا لسيناريوهات تضعها إدارة الاتحاد من أجل الترويج لعروضها، حيث منافسات المصارعة لا تتم بشكل عشوائى، ولكن كل خطوة يتم اتخاذها داخل القاعة تكون بناء على سيناريو مكتوب مسبقا من الإدارة ويقوم بتنفيذها نجوم الاتحاد.

وعلى الرغم من أن جميع مقاطع الفيديو المنتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ترصد ترامب خلال اعتداءاته على فينس مكمان، إلا أن مكمان هو الصديق المقرب لترامب، وهو من كان يقوم بدعوته للمشاركة فى العروض.

تعد عائلة مكمان المالكة لاتحاد المصارعة الحرة أحد أكبر الممولين لحملة ترامب الانتخابية، وكان فينس مكمان وزوجته أحد الداعمين الرئيسيين لترامب خلال الانتخابات الأمريكية، وساهموا فى الترويج لجملته أيضا.

وأهدى فينس مكمان صديقه ترامب، تكريم قاعة المشاهير الخاصة باتحاد المصارعة الحرة فى عام 2013، مما يثبت أيضا صداقتهما القوية، وأن تلك الفيديوهات لم تكون سوى تمثيليات وسيناريوهات مكتوبة من قبل إدارة الاتحاد.

وقام ترامب بتوزيع آلاف الدولارات على الجماهير خلال أحد عروض المصارعة الحرة واشترى أحد العروض من مكمان ليعرضها مجانا، كنوع من أنواع الدعاية من أجل دعم صديقه مكمان.

أطلق دونالد ترامب لقب العظيم على فينس مكمان خلال أحد المناظرات التليفزيونية، بعد تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية بثلاثة ساعات.

يعد دونالد ترامب من أنجح رجال الأعمال فى العالم، ولديه ثروة ضخمة تقدر بـ 4.5 مليار دولار، ولديه أيضا العديد من الانجازات فى مجال الرياضة، حيث إنه كان يملك نادى كرة قدم أمريكية، ويملك أيضا العديد من ملاعب ومنتجعات الجولف.

بالرغم من أن ترامب واجه اتهامات شديدة بالعنصرية، إلا أنه كان الداعم الوحيد لمايك تايسون بطل العالم السابق فى الملاكمة "الأسود"، خلال فترة اتهامه بالاغتصاب، وطالب ترامب بالإفراج عن تايسون، وكان أول داعميه عقب خروجه من السجن.

كان ترامب من أحد عشاق الأمريكى محمد على كلاى "المسلم الأسود"، وحصل على جائزته التشجيعية فى 2007، رغم من أن محمد على قام بالرد على تصريحاته المعادية للمسلمين منذ عدة سنوات وقال "أنا مسلم ولا يوجد شيء فى تعاليم الإسلام ينص على قتل الأبرياء"، ولكن ترامب أعلن أنه لا يعادى المسلمين ولكنه يضطهد الإرهابيين منهم الذين يتسببون فى الخراب.