«حساسين» يطلب 6 مليون دولار مقابل تنازله عن «العاصمة 2» لمرتضى منصور

«حساسين» يطلب 6 مليون دولار مقابل تنازله عن «العاصمة 2» لمرتضى منصور

- مصدر لـ«الشروق»: مفاوضات بيع القناة بدأت أمس.. والصفقة تشمل التردد والاستديو

- رئيس تحرير «مانشيت» يعلن انتهاء علاقة «القرموطي» بالقناة بعد بيعها

- «الغندور»: «برزنتيشن» سترعى فضائية الزمالك

قال مصدر مسؤول بقناة العاصمة، إن المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، عرض بالفعل شراء قناة «العاصمة 2» لتكون القناة الرسمية للنادي، مؤكدا أنه لم يتم الاتفاق على قرار البيع بشكل نهائي حتى الآن.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، لـ«الشروق»، أنه لم يعقد إلا جلسة واحدة فقط أمس، جمعت مالك القناة، النائب سعيد حساسين، بالمستشار مرتضى منصور، في حضور رئيسها الحالي الكاتب الصحفي ممتاز القط، وكان الحديث عن مواصفات الاستديو الذي تخرج منه القناة.

وكشف المصدر، أن «حساسين»، طلب مقابل التنازل عن التردد والاستديو ما يقرب من 6 مليون دولار، وهو الرقم الذي لم يرفضه رئيس نادي الزمالك، ولم يقبله أيضا، خاصة أن المفاوضات لا تزال في بدايتها، ومن المؤكد أن السعر قابل للتفاوض.

وعن مصير برامج قناة «العاصمة 2» في حال البيع، قال المصدر، إن رئيس القناة اتخذ قرار بنقل البرامج الهامة لقناة «العاصمة 1»، والتي يأتي في مقدمتها برنامج «مانشيت القرموطي» الذي يقدمة الإعلامي جابر القرموطي، نافيا أن يكون أنهى تعاقده مع القناة، كما أعلن رئيس تحرير البرنامج، على صفحته بموقع «فيس بوك»، ومن المقرر أن ينتقل أيضا البرنامج الرياضي الذي يقدمة الكابتن خالد الغندور، لقناة العاصمة الأولى.

وأوضح المصدر، أن «حساسين» قرر بيع القناة بعد أن كبدته خسائر كبيرة؛ لدرجة أنه لم يعد قادرا على تحمل نفقاتها إلى جانب «العاصمة 1»، وهو ما دفعه لعرضها للبيع.

من جانبه، أعلن الكابتن خالد الغندور، عبر صفحته على موقع «فيس بوك»، أن الاتفاقات انتهت بين رئيس الزمالك، وشركة برزنتيشن، برئاسة محمد كامل، على رعاية قناة نادي الزمالك.

وأضاف أن هناك جلسة اليوم، بين «حساسين» و«منصور»، لإنهاء الاتفاق على شراء القناة مع بداية سنة 2017، والصفقة تشمل التردد والاستوديو الخاص بالقناة، وسيتم الإعلان عن الاتفاق خلال أيام لتظهر القناة للنور في وقت أقصاه 60 يوما.