جيرارد.. شوكة كادت تنهي مسيرته واختبار في يونايتد للتوقيع مع ليفربول

جيرارد.. شوكة كادت تنهي مسيرته واختبار في يونايتد للتوقيع مع ليفربول ستيفان جيرارد

اسدل الانجليزي ستيفان جيرارد الستار على مسيرته الكروية، وكتب نهاية لمسيرته المنقوصة التي ما كان له ان تنقضي إلا بحمل لقب البريميرليج.

صاحب الـ36 عاما قرر اليوم الأحد أن يعتزل كرة القدم بشكل نهائي لينهي 19 عاما قضاها داخل البساط الأخضر.

التوقيع لليفربول من بوابة مان يونايتد

بدأ جيرارد مسيرته الكروية في صفوف فريق ويستون جونيورز في مدينة ميرسيسايد ، قبل أن يشاهده فريق الكشافة الخاص بليفربول، لينضم إلى أكاديمية النادي وعمره 9 سنوات.

وقام اللاعب الانجليزي بالاختبار في العديد من الأندية حين أصبح عمره 14 عاما، لكنه لم ينجح في لفت انتباه أي فريق ليقنعه بالتعاقد معه.

وكشف جيرارد في مذكراته عامه 2006 أن ليفربول اجبر على التعاقد معه بعدما خضع للاختبار في صفوف مانششستر يونايتد "من أجل الضغط على ليفربول للتعاقد معي في صفوف الشباب."

ووقع جيرارد أول عقد له كلاعب محترف من ليفربول في 5 نوفمبر 1997.

مسيرة كادت تنتهي قبل بدايتها

تعرض جيرارد للأصابة أثناء لعب كرة القدم مع الأصدقاء، حتى أنه كان يودع كرة القدم بشكل نهائي قبل أن يردد أحدا اسمه.

وحاول اللاعب تسديد الكرة أثناء اللعب في الحديقة ليقوم بركل الشوكة الخاصة بتقليم الأعشاب، لتخترق الجذاء وتمر من إصبع قدمه الأكبر.

وقال الطبيب أن جيرارد قد يضطر إلى قطع إصبه منعا لحدوث مضاعفات كبيرة، لكن طبيب ليفربول لم يقبل بهذا وقرر أن يخضع اللاعب للعلاج.

ونجح طبيب ليفربول في معالجة اللاعب من حتى أصبح أحد نجوم النادي بعد سنوات.

الأكثر حصولا على البطاقات الحمراء

يعد ستيفان جيرارد اللاعب الأكثر حصولا على البطافات الحمراء في تاريخ ليفربول، بعدما تم طرده 6 مرات أثناء اللعب بقميص الريدز.

وتعرض ليفروبل للطرد أمام الغريم التقليدي ايفرتون في سبتمبر 1999، ثم ليدز يونايتد ابريل 2001، وأستون فيلا سبتمبر 2001، وتشيلسي مايو 2003، وايفرتون مارس 2006، ومانشستر يونايتد يناير 2011.

ويعد جيمي جاريجر وخافيير ماسكيرانو وأيان جون وديميتار هامان اصحاب المركز الثاني في القائمة بثلاث بطاقات حمراء لكل منهما.

القائد

بعد عام من اللعب لعب دور القائد الثاني في ليفربول حصل جيرارد في أكتوبر 2003 على الشارة من سامي هيبيا، حيث قال المدير الفني جيرارد هولييه، أن جيرارد بالرغم من صغر سنه يمتلك سمات القائد ومع نضجه أكثر سيكون لاعبا عظيما.

تشيلسي

رحل جيرارد هولييه عن ليفربول بعد موسم 2003-2004، حيث لم يتمكن الريدز من تحقيق أي بطولة على مدار الموسم.

وعرض تشيلسي على اللاعب الانضمام لصفوفه بعرض وصلت قيمته لـ20 مليون إسترليني، يقول اللاعب عن هذا الأمر :"غير سعيد بما قدمناه على مدار الموسم، لأول مرة في مسيرتي أشعر بالرغبة في الرحيل عن النادي."

وفي النهاية استمر جيرارد وتولى رافائل بينيتيز تدريب الفريق ليحصل على لقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الأول له مع الفريق.

الممثل

ظهر ستيفان جيرارد بجوار الملك كيني دالجليش وجيمي جاريجار في فيلم درامي رياضي بريطاني عام 2011 تحت عنوان "ويل".

وتحدث الفيلم على مشجع صغير لليفربول الذي هرب من بيته ومر في رحلة أوروبية طويلة من أجل مشاهدة ليفربول في نهائي دوري الأبطال.

وعبر اللاعب عن سعادته بالفيلم والذي تحدث عن ملحمة فريقه ليفربول في نهائي دوري الأبطال باسطنبول :"النادي تحدث معي بخصوص الظهور في الفيلم وكنت سعيدا للغاية بالفكرة، لأنها تبعث برسالة للأطفال ليتمسكوا بالأمل دائما."

وقال الطفل الصغير الذي أدى دور البطولة في الفيلم أن السبب الوحيد وراء قبوله ذلك الدور هو أنه جعله يلتقي بجيرارد.

مأساة خسارة البريميرليج

خسر ستيفان جيرارد البريمرليج بشكل درامي مؤلم في موسم 2013-2014، بعد سقطة تاريخية تعرض لها اللاعب أمام تشيلسي وتسببت في خسارته للمباراة.

وكان ليفربول بحاجة إلى الفوز على تشيلسي ليضع يدا على لقب البريميرليج، لكن الخسارة أمام تشيلسي أتت من القائد الذي لا يجب أن يخطئ ففاز البلوز وضاع حلم البريميرليج من جيرارد والريدز.

وضاع حلم الدوري من جيرارد لتكون البطولة الوحيدة التي لم يتمكن من الفوز بها مع ليفربول

الانتقال للدوري الانجليزي

أعلن لوس أنجلوس جالاكسي التعاقد مع جيرارد في 7 يناير 2015، بعقد قيمته 9 مليون دولار لينضم للفريق بداية من يوليو 2015، عقب نهاية الموسم في انجلترا.

ولعب جيرار مع فريقه الأمريكي حتى 6 نوفمبر 2016، قبل أيام من إعلان اعتزاله بشكل رسمي.

مسيرته الدولية

بدأ جيرارد أول مباراة دولية مع المنتخب الانجليزي أمام أوكرانيا عام 2000، وخاض مع الفريق بطولة أمم أوروبا في العام ذاته لكنه ظهر في مباراة واحدة كبديل أمام ألمانيا.

وحمل جيرارد شارة القائد للأسود الثلاثة في أغسطس 2010 وساعد بلاده على الفوز أمام المجر بنتيجة 2-1.

ولعب جيرارد مع بلاده 114 مباراة مع منتخب انجلترا، واستطاع أن يسجل 21 هدفا دوليا.

سجل البطولات

فاز جيرارد مع ليفربول بكأس الاتحاد الانجليزي مرتين، إضافة إلى كأس الدوري 3 مرات، والدرع الخيرية مرة.

وحصل جيرارد على دوري أبطال أوروبا عام 2005، كأس الاتحاد الأوروبي عام 2001 والسوبر الأوروبي في نفس العام.