الأهلى يتلاعب بالزمالك ويهزمه بهدفين فقط.. وينهى الموسم بلا خسارة.. فيديو

الأهلى يتلاعب بالزمالك ويهزمه بهدفين فقط.. وينهى الموسم بلا خسارة.. فيديو اجاي ارشيفية

حقق الأهلى فوزا مستحقا على غريمه التقليدى الزمالك بهدفين نظيفين فى القمة 114 التى استضافها استاد برج العرب ضمن منافسات الجولة الـ34 والأخيرة للدورى المقامة باستاد برج العرب.

سجل وليد سليمان هدف الأهلى الأول فى الدقيقة 41 من الشوط الأول وعزز النيجيرى جونيور آجاى تفوق الأهلى بالهدف الثانى فى الدقيقة 89 من المباراة لينهى الموسم بدون هزيمة محققا 84 نقطة فى المركز الأول تاركا الزمالك يعانى فى المركز الثالث برصيد 66 نقطة فى الموسم الذى حسم فيه الفارس الأحمر لقب الدورى قبل نهايته بـ4 جولات.

وكان الأهلى فاز فى الدور الأول نهاية ديسمبر من العام الماضى بنفس النتيجة بهدفين لمؤمن زكريا وآجاى.

تفوق أحمر
جاءت بداية الشوط الأول سريعة من جانب النادى الأهلي الذى شكل خطورة كبيرة على مرمى عمر صالح حارس الزمالك الشاب منذ الدقيقة الثالثة بعدما تبادل وليد سليمان وحسام غالى الكرات وسدد الأخير ولكن الثنائى على جبر ومحمود حمدى الونش نجحا فى التصدى لها ببسالة.

سيطر الأهلى على مجريات اللعبة مستغلا خبرات لاعبيه وأضاع جونيور أجاى هدفا محققا فى الدقيقة الخامسة بعدما فشل فى التعامل مع كرة طولية وراء المدافعين من عمرو السولية للمنطلق من الخلف أحمد فتحى الذى هيأها لأجاى ولكنه أطاح بها فوق العارضة البيضاء.

نال أحمد فتحى إنذارا من الحكم الإسكتلندي وليم كولوم فى الدقيقة السابعة بعد عرقلته لستانلى مهاجم الزمالك بخشونة.

وضحت تعليمات حسام البدرى المدير الفنى للأهلى للثلاثى مؤمن زكريا ووليد سليمان وأجاى بالضغط على رباعى الدفاع الأبيض محمد ناصف وعلى جبر والونش وحسنى فتحى من منطقة الجزاء البيضاء لمنعهم من بناء الهجمات مبكرا، فى حين تفرغ حسام غالى وعمرو السولية وصالح جمعة لرقابة ستانلى وشيكابالا وحسام باولو مع مساندة الهجوم الأحمر عند امتلاك الكرة لتخفيف الضغط على رباعى الدفاع الأهلاوى رامى ربيعة وسعد سمير وعلى معلول وأحمد فتحى ومن خلفهم الحارس المخضرم شريف إكرامى.

حاول لاعبو الزمالك خلال العشر دقائق الأولى بناء الهجمات عن طريق شيكابالا وستانلى لإرسال كرات لحسام باولو الذى لم يفلح فى الإفلات من رقابة مدافعى الأهلى مع عدم وضوح أدوار هجومية لثلاثى الوسط إبراهيم صلاح ومعروف يوسف وطارق حامد الذين لجأوا للعودة للدفاع أكثر من المساهمة فى بناء الهجمات.

حاول شيكابالا مباغتة دفاع الأهلى بالانطلاق داخل منطقة الجزاء الحمراء من الجهة اليمنى وأرسل كرة إلى باولو ولكن رامى ربيعة استخلصها بسهولة.

فى الدقيقة 16 تعرض وليد سليمان لعرقلة من ستانلى لينال العلاج بعد إصابته فى الكتف .. ويسدد على معلول الظهير الأيسر للأهلى تسديدة قوية يخرجها عمر صلاح ببراعة إلى ركنية بعد ارتطامها بالعارضة ثم تعامل الحارس الشاب ببراعة مع كرة عرضية خرج لالتقاطها بثبات انفعالي كبير لينال تشجيع الجماهير البيضاء الموجودة باستاد برج العرب.

وتشهد الدقيقة 20 اعتراضا قويا من أحمد فتحى لستانلى الذى راوغه ببراعة فى منتصف الملعب ولكن الحكم الإسكتلندي اكتفى بتحذيره خاصة أنه حصل على إنذار من قبل.

اضطر حسام البدرى المدير الفنى للأهلى لإجراء تبديل اضطرارى بالدفع بمحمد نجيب بدلا لسعد سمير الذى اشتكى من الإصابة بشد فى العضلة الخلفية فى الدقيقة 25، ويرسل حسام غالى عرضية إلى أجاى الذى فشل فى الوصول إليها برأسه ليضيع فرصة جديدة لزيارة مرمى عمر صلاح.

لم ينجح الزمالك على مدار النصف ساعة فى بناء هجمات منظمة على مرمى الأهلى بسبب الضغط الكبير من لاعبى الفريق الأحمر على مفاتيح اللعب البيضاء بجانب الارتباك من بعض لاعبى الزمالك فى تسليم الكرة قابله اختراق من الأطراف لمؤمن زكريا فى الجبهة اليمنى ووليد سليمان ولكن اللمسة الأخيرة افتقدت للدقة، وتشهد الدقيقة 28 اصطداما قويا بين إبراهيم صلاح وصالح جمعة فى وسط الملعب ليسقط اللاعبان على الأرض.

فى الدقيقة 33 يواصل عمر صلاح حارس الزمالك التـألق بالتصدى للكرات العرضية وتسهيل مهمة مدافعى الفريق الأبيض ونجح حسام غالى فى الحفاظ على السيطرة الميدانية على مجريات اللعب بطول وعرض الملعب ومعه صالح جمعة والسولية وسط تقهقر دفاعى مستمر للثلاثى إبراهيم صلاح ومعروف يوسف وطارق حامد ..ويرسل وليد سليمان كرة "ساقطة" تجاه أجاى ولكنها تخرج إلى ركلة مرمى.

ويتبادل حسام غالى وأجاى ومؤمن زكريا ووليدة سليمان الكرة داخل منطقة جزاء الزمالك فى مشهد متكرر ويسجل وليد سليمان هدف التقدم للأهلى فى الدقيقة 41 بعد تلقيه كرة رائعة من أجاى الذى روض كرة صالح جمعة الطولية.

وواصل لاعبو الأهلى السيطرة على مجريات اللعب وسط غياب تام للاعبى الزمالك الذين لم يظهروا على أرض الملعب رغم محاولات شيكابالا الفردية على استحياء لينتهى الشوط الأول بتفوق الأهلى بهدف "الحاوى " ولسان حال جماهير الزمالك أن فريقها "لم يحضر " فى الشوط الأول.

محاولات بيضاء

حاول الزمالك مع بداية الشوط الثانى العودة للقاء وتعديل النتيجة معتمدا على سرعة ستانلى الذى تفوق على أحمد فتحى ولكنه لم يجد المساندة الهجومية اللازمة من زملائه فى الخط الأمامى للفريق الأبيض.

فى الدقيقة 49 يخطئ عمر صلاح حارس الزمالك الذى خرج للتغطية على مدافعيه ليخرج الكرة لرمية تماس ولكن لاعبي الأهلى لعبوا الكرة بسرعة ويهيئ أجاى لوليد سليمان الذى سدد بقوة ولكن "الونش" أنقذها ثم سدد "الحاوى" مرة أخرى فى الدقيقة 52 ولكن عمر صلاح طار وأخرجها إلى ركنية.

دفع البرتغالى ايناسيو المدير الفنى للزمالك بأول تغييراته بنزول مصطفى فتحى بدلا لحسام باولو فى الدقيقة 53 ليلعب بستانلى رأس حربة تاركا الأطراف لشيكابالا وفتحى،  ويصطدم حسام غالى بقوة مع على جبر الذى خرج للعلاج قبل أن يعود مرة أخرى ويتلاعب صالح جمعة بطارق حامد لاعب الزمالك جهة اليسار ويرسل كرة عرضية يتصدى لها عمر صلاح قبل أن يشتتها الدفاع الأبيض فى الدقيقة 58 وتوالت المحاولات البيضاء للوصول إلى مرمى إكرامي عن طريق الاختراق من وسط الملعب ويسقط وليد سليمان فى الدقيقة 60 ويدفع البدرى بثانى تغييراته بنزول عبدالله السعيد بديلا لوليد سليمان فى الدقيقة 62.

نال محمد ناصف إنذارا فى الدقيقة 67 للخشونة مع أحمد فتحى تصدى لها على معلول الذى أرسلها ولكن على جبر أبعدها إلى رمية تماس وبعدها بدقيقة يخرج طارق حامد بداعى الإصابة ويحل محمود عبدالعاطى "دونجا" بديلا له والذى ارتقى لعرضية من محمد ناصف برأسه تجاه مرمى شريف إكرامي فى الدقيقة 70 مرت بجوار القائم الأيسر.

ويخترق محمد ناصف لأول مرة من الجبهة اليسرى ويرسل عرضية أرضية يخرجها رامى ربيعة فى الدقيقة 73 ويرد حسام غالى بتسديدة قوية يتصدى لها عمر صلاح وترد لأجاى الذى لعبها الى مؤمن زكريا المتسلل قبل ان يهدرها بغرابة شديدة . ويدفع ايناسيو بأخر أوراقه الهجومية بنزول باسم مرسى بديلا لشيكابالا فى الدقيقة 75 ويرد حسام البدرى بالدفع بحسام عاشور بديلا لصالح جمعة فى الدقيقة 80 .. ويهدر مؤمن زكريا هدفا محققا بعدها بدقيقة بعدما فشل فى ترجمة عرضية على معلول المتقنة على الأرض بعد اختراق من الجبهة اليسرى إلى هدف وسط دهشة جميع لاعبى الفريقين.

ويهدر ستانلى فرصة إدراك التعادل بغرابة شديدة بعدما سدد ضعيفة فى يد شريف إكرامي على بعد ياردتين تقريبا من المرمى بعدما استلام عرضية من مصطفى فتحى 84 الذى "فاق " فى الجبهة اليمنى للزمالك وأرسل عرضية من ركنية قابلها على جبر برأسه تعلو قائمة شريف إكرامى بقليل.

فى الدقائق العشر الأخيرة بدأ الزمالك فى مبادلة الأهلى السيطرة على مجريات اللعب بعد نزول مصطفى فتحى ودونجا وباسم مرسى وهدد مرمى شريف إكرامى فى أكثر من كرة ولكن النيجيرى جونيور آجاى فاجأ الجميع بتسجيل الهدف الثانى للأهلى بعدما تسلم تمريرة عبدالله السعيد ليضع الكرة بباطن القدم على يسار عمر صلاح فى الدقيقة 89 قبل أن ينهى الحكم الإسكتلندي اللقاء معلنا فوز الأهلى.