المنتخب يخاطب السفارة المصرية بالبرتغال لحسم مصير وردة بعد اتهامات التحرش

المنتخب يخاطب السفارة المصرية بالبرتغال لحسم مصير وردة بعد اتهامات التحرش عمرو وردة

كتب حاتم رضا

أرسل المنتخب الوطنى الأول خطابا إلى السفارة المصرية فى البرتغال، للاستفسار عن حقيقة الأزمة الأخيرة للاعب عمرو وردة مهاجم الفراعنة ونادى فيرينسى البرتغالى، بعد إعلان صحيفة ريكورد البرتغالية، فسخ التعاقد مع اللاعب بداعى تحرشه بزوجتىّ زميليه فى الفريق خلال مران الأربعاء الماضى.

وفوّض الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، إيهاب لهيطة مدير المنتخب للتواصل مع السفارة المصرية بالبرتغال ونادى فيرينسى البرتغالى، من أجل التحقق مع الاتهامات الأخيرة للاعب، والحصول على تأكيدات سواء بحدوث الواقعة من عدمه، قبل أن يحسم الجهاز الفنى للفراعنة مصير اللاعب النهائى بالإستمرار أو الاستبعاد النهائى حال ثبوت الواقعة.

وكان كوبر ضم 15 لاعبا محترفا لمباراتىّ أوغندا فى تصفيات المونديال، هم عصام الحضرى ومصطفى فتحى " التعاون السعودى" و محمد عبد الشافى "أهلى السعودية" و أحمد حجازى "ويست بروميتش الإنجليزي" ومحمد الننى "أرسنال الإنجليزى" ومحمد صلاح" ليفربول الإنجليزى" و عمر جابر "بازل السويسرى" وأحمد كوكا "سبورتنج براجا البرتغالى" ومحمود كهربا "اتحاد جدة السعودى" وكريم حافظ "لنس الفرنسى" ورمضان صبحى "ستوك سيتى" وعمرو وردة "ديسبورتيفو البرتغالى" وسام مرسى "ويجان إنجلترا" وأحمد المحمدى "أستون فيلا" ومحمود تريزيجيه "قاسم باشا التركى".