هشام شحاتة من غرفة العناية المركزة: "أنا مش ابن البطة السودا"

هشام شحاتة من غرفة العناية المركزة: "أنا مش ابن البطة السودا" هشام شحاته لاعب الاتحاد

كتب محمد الجزار

من داخل غرفه العناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة فى الإسكندرية، أبدى هشام شحاتة، مدافع الاتحاد السكندرى، استياءه من الهجوم الشرس عليه من الجماهير الأهلاوية.

وقال  شحاتة لـ "اليوم السابع"، "أنا مش ابن البطة السوده، وليد سليمان تعمد ضربى بالكوع وتسبب فى إصابتى بكسر فى الجمجمة، وأنا الآن أرقد فى العنايه المركزة فى انتظار قرار الأطباء، سواء بالخضوع للجراحة أو أن أبطل كورة، ومستقبلى الآن بين يد الأطباء نظرا لوصول الشرخ إلى الأنف وهو ما يحدد كيف تسير الأمور".

وأضاف مدافع زعيم الثغر، "المثير للدهشة أن الجماهير وصفتنى بالجزار، وأننى تعمدت إصابة وليد سليمان، وأقسم بالله أننى بعد ضربه لى بالكوع فقدت الوعى وتحاملت على نفسى وأكملت اللقاء رغم الإصابة حتى تم طردى".

وتابع شحاتة، "أطالب الجماهير بالرحمة، فأنا الآن لا أعلم مصيرى، واثق فى رحمة الله بى وأتمنى الخروج من الكبوة على خير، وأتمنى أن لا تحملنى الجماهير إصابة لاعب الأهلى لمجرد أنى ألعب للاتحاد، ولو كنت ألعب لأى نادٍ آخر كانت الأمور ستمر على خير".

وكان هشام شحاتة، مدافع الاتحاد السكندرى، قد تعرض للطرد فى مباراة فريقه أمام الأهلى التى انتهت بخسارة زعيم الثغر بهدفين دون رد، فى الجولة الخامسة للدورى، بعد تدخل عنيف مع وليد سليمان صانع ألعاب الأهلى.