الأهلي يستعد للنجم برباعية فى شباك الرجاء بالدورى العام

الأهلي يستعد للنجم برباعية فى شباك الرجاء بالدورى العام جونيور أجاى

كتب محمد عراقى

انتهت أحداث مباراة الأهلي والرجاء المطروحى، والتى أقيمت بينهما على ملعب استاد السلام بمدينة النهضة، والمؤجلة بين الفريقين من الأسبوع الثالث لبطولة الدورى العام، بفوز الأهلي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، أحرزها أحمد فتحى بالدقيقة السابعة ومؤمن زكريا بالدقيقة 20، والنيجيرى جونيور أجاى بالدقيقة 45 خلال أحداث الشوط الأول، بينما أحرز هدف الرجاء أحمد سعيد أوكا بالدقيقة 53، قبل أن يحرز سعد سمير الهدف الرابع للفريق الأحمر بالدقيقة 59.

ونجح الجهاز الفنى للأهلى بقيادة حسام البدرى فى استغلال المباراة فى عمل بروفة قوية قبل مواجهة النجم الساحلى التونسى المقرر إقامتها يوم الأحد المقبل، فى إياب دور نصف النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا، بعد انتهاء مباراة الذهاب بفوز بطل تونس بهدفين مقابل هدف واحد.

الأهلي بدأ المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوى، على معلول وسعد سمير ورامى ربيعة ومحمد هانى، حسام عاشور، مؤمن زكريا، أحمد فتحى، صالح جمعة، أجاى ووليد أزارو.

بدأ الأهلى المباراة بضغط هجومى، حيث لم ينتظر التونسى على معلول سوى دقيقة واحدة قبل أن يرسل عرضية التقطها عمر رضوان قبل أن تصل لوليد أزارو مهاجم الفريق الأحمر، كما حاول مؤمن زكريا المرور من مدافعى الرجاء فى أكثر من مناسبة مستغلاً عامل السرعة، إلا أن دفاع الفريق المطروحى أفسد انطلاقات الجناح الدولى قبل الوصول لمنطقة العمليات.

وبعد ضغط متواصل من هجوم الأهلى نجح أحمد فتحى فى إحراز الهدف الأول للفريق الأحمر من تسديدة قوية من خارج منطقة فى الدقيقة السابعة من عُمر اللقاء، فى ظل توظيفه من قبل حسام البدرى المدير الفنى للفريق فى وسط الملعب، حيث يشارك محمد هانى فى مركز الظهير، وواصل الأهلى ضغطه على الرجاء بفضل انطلاقات على معلول الذى أرسل أكثر من 5 كرات عرضية فى أقل من 20 دقيقة، إلا أن مهاجمى الفريق الأحمر لم يستثمروا العرضيات بالشكل الأمثل.

ونجح مؤمن زكريا فى إحراز الهدف الثانى بعد تبادله الكرة مع النيجيرى جونيور أجاى ليسدد زكريا الكرة فى المقص الأيمن لتهز الكرة شباك عمر رضوان حارس الرجاء.

ودفع حسام البدرى بمحمد نجيب فى تغيير اضطرارى بعد تعرض حسام عاشور للإصابة فى العضلة الضامة، ليقوم البدرى بعمل تغيير تكتيكى أيضا داخل الملعب بتقدم رامى ربيعة ليلعب فى مركز الدفندر بجوار أحمد فتحى، فى الوقت الذى جاور البديل محمد نجيب زميله سعد سمير فى قلب الدفاع.

وحاول فريق الرجاء العودة من جديد لأحداث المباراة من خلال انطلاقات هانى العجيزى، إلا أن فى إحدى الكرات المرتدة للفريق الأحمر نجح فيها النيجيرى جونيور أجاى من إحراز الهدف الثالث للأهلى بعد تلقيه تمريرة سحرية من المغربى وليد أزارو، وذلك بالدقيقة الأخيرة من عُمر الشوط الأول.

وفى الشوط الثانى واصل الأهلى ضغطه على الرجاء عن طريق البديلين أحمد الشيخ وأحمد حمودى ،ونجح الشيخ فى إرسال أكثر من عرضية خطيرة إلا أن المهاجمين لم يستغلوها بالشكل الأمثل ،كما سدد حمودى أكثر من كرة ضلت طريق المرمى ،قبل أن يتلقى سعد سمير إحدى العرضيات، مسدداً على الطائر محرزاً الهدف الرابع بالدقيقة 59. وكاد المغربى وليد أزارو أن يفك نحسه ويسجل فى أكثر من مناسبة ،إلا أن تسديداته مرت بجوار القائم بسنتيمترات.

وانحصر فى الربع ساعة الأخير اللعب فى منتصف الملعب، ولم ينجح الأهلى فى رفع معدله التهديفى، كما فشل الرجاء فى تقليص النتيجة ليطلق الحكم الدولى محمد الصباحى صافرة نهاية المباراة.