حفلة اهداف ليفربول وماريبور وتألق محمد صلاح حديث صحافة العالم

حفلة اهداف ليفربول وماريبور وتألق محمد صلاح حديث صحافة العالم محمد صلاح يتصدر غلاف صحيفة ديلي ستار البريطانية

كتب - مروان عصام

حظى محمد صلاح، نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى، بإشادة واسعة من مختلف وسائل الإعلام العالمية، بعدما قاد ليفربول لتحقيق أكبر انتصار خارج ملعبه فى تاريخ مشاركاته الأوروبية على ماريبور السلوفينى بسبعة أهداف دون مقابل، فى المباراة التى جمعتهما مساء أمس ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات بمسابقة دورى أبطال أوروبا.

اهداف ليفربول وماريبور صلاح يصنع التاريخ

ويعد ليفربول أول فريق إنجليزى يفوز بنتيجة 7-0 فى مباراة أوروبية خارج أرضه منذ آرسنال ضد ستاندرلياج البلجيكى فى كأس الكؤوس فى نوفمبر 1993، كما يعد ليفربول هو أول فريق إنجليزى يسجل 7 أهداف فى مباراة خارج أرضه فى تاريخ دورى أبطال أوروبا.

وسجل محمد صلاح "هدفين" وصنع آخر فى الفوز التاريخى الذى حققه فريق ليفربول، لتختاره جماهير "الريدز" اللاعب الأفضل فى الفريق، بالاستفتاء الذى تم طرحه عبر الصفحة الرسمية للنادى بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر".

صحافة العالم تتحدث عن سباعية ليفربول وتألق محمد صلاح

البداية مع صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، والتى قالت، "اعتلى ليفربول صدارة المجموعة الخامسة بعدما حقق أكبر انتصار خارج ملعبه طوال تاريخه الطويل فى مشاركاته الأوروبية، نتيجة مذهلة تعكس طموح الفريق الإنجليزى الذى سعى من البداية لتحقيق الفوز على ماريبور المتواضع".

وأضافت الصحيفة، "محمد صلاح لعب دوراً حاسماً فى فوز ليفربول بعدما شكل إزعاجاً لدفاع ماريبور، اللاعب المصرى تمكن من صناعة الهدف الأول لفيرمينو وساهم فى صناعة الهدف الثانى بعدما منح جيمس ميلنر تمريرة رائعة الذى أرسل كرة عرضية أودعها كوتينيو فى الشباك".

واصلنت الصحيفة حديثها عن اللاعب المصرى وقالت، "محمد صلاح تمكن من تسجيل هدفين فى 29 دقيقة، الهدف الثالث جاء من لمسة رائعة، صلاح قدم أداءً مثيراً فى المباراة".

أما مواطنتها صحيفة "ماركا"، فقالت إن ليفربول حقق فوزه الأول فى مسابقة دورى أبطال أوروبا على حساب ماريبور السلوفينى، مشيرة إلى أن هدف فيرمينو الذى جاء من صناعة محمد صلاح بعد مرور 4 دقائق على انطلاق المباراة، هو أسرع أهداف الفريق بمسابقة دورى أبطال أوروبا منذ عام 2005، مشيرة إلى أن الثلاثى محمد صلاح وفيرمينو وكوتينيو كان كلمة السر فى خروج "الريدز" بالنقاط الثلاث.

وأشادت صحيفة "الآنفيلد" الإنجليزية المنتمية لنادى ليفربول بأداء "الفرعون المصرى"، وقالت "يا له من عمل عظيم من محمد صلاح، قدم أداءً رائعاً فى المباراة قبل أن يخرج فى الشوط الثاني"، فيما امتدحت صحيفة "ديلي ستار"، أداء ليفربول بعنوان "البرتقال الساحق"، فى إشارة لارتداء الفريق للزى البرتقالي الاحتياطى، خلال سباعيته أمام ماريبور.

أما شبكة "سي إن إن" الأخبارية، فقالت إن نادى ليفربول نجح فى صناعة التاريخ بعدما حقق فوزاً كاسحاً على ليفربول بسباعية نظيفة، ليصبح أول فريق إنجليزى يفوز بفارق سبعة أهداف خارج ملعبه بتاريخ دورى أبطال اوروبا، مشيرة إلى أن محمد صلاح نجح فى تسجيل "هدفين" وساهم فى صناعة أهداف أخرى.

فى حين كتب موقع "روسيا اليوم"، "محمد صلاح وليفربول يزلزلان الأرض فى ماريبور"، وأضاف، "أمطر ليفربول شباك مضيفه ماريبور السلوفينى بسباعية نظيفة، حيث افتتح  البرازيلى روبرتو فيرمينو مهرجان الأهداف مبكراً، فى الدقيقة الرابعة من انطلاق صافرة البداية، فيما تمكن مواطنه فيليب كوتينيو من إضافة الهدف الثاني بعد تسع دقائق، قبل أن يأتى الفرعون المصرى محمد صلاح ويضاعف النتيجة بدوره، بإحرازه هدفين متتاليين".

وعنونت صحيفة "البيان" الإماراتية، "بقيادة صلاح.. ليفربول يسحق ماريبور السلوفيني بسباعية"، مشيرة إلى أن محمد صلاح كان متألقاً في مباراة ليفربول وتمكن من تسجيل "هدفين" وصناعة هدف آخر.