راشفورد يقود مانشستر يونايتد لتحقيق العلامة الكاملة بالفوز على بنفيكا

راشفورد يقود مانشستر يونايتد لتحقيق العلامة الكاملة بالفوز على بنفيكا فرحة راشفورد بهدف الفوز على بنفيكا

كتب هشام أحمد

حقق مانشستر يونايتد الإنجليزى فوزاً صعباً على مضيفه بنفيكا البرتغالى، بهدف دون رد، فى المباراة التى جمعتهما على ملعب "النور"، فى إطار الجولة الثالثة للمجموعة الأولى من دوري أبطال أوروبا، ليواصل تحقيقه العلامة الكاملة.

وجاء هدف يونايتد الوحيد عن طريق النجم الشاب ماركوس راشفورد، فى الدقيقة 64 من زمن المباراة.

وجاء الهدف من ركلة حرة مباشرة سددها راشفورد بشكل رائع من مسافة بعيدة، ولكنها خدعت الحارس الشاب مايل سفيلار الذى تصدى لها، ولكنه دخل بها إلى المرمى، لتحتسب الكرة هدفاً بعد تعديها خط المرمى.

ورغم تلقيه الهدف بهذه الطريقة، إلا أن سفيلار حقق رقماً تاريخياً فى هذه المباراة، حيث إنه بات أصغر حارس مرمى فى تاريخ دوري أبطال أوروبا، بعمر 18 عاماً وشهر واحد و 21 يوماً، ليتخطى بذلك الأسطورة إيكر كاسياس، حارس مرمى بورتو الحالى، وريال مدريد السابق.

وبعد دقائق من تسجيله للهدف تعرض راشفورد للإصابة، ولم يستطع استكمال المباراة، ليخرج من الملعب، ويشارك أنتونى مارسيال بدلاً منه.

وفى المباراة الثانية بنفس المجموعة واصل فريق بازل السويسرى الذى يضم بين صفوفه النجم المصرى عمر جابر نتائجه الجيدة، بعدما فاز على مضيفه سسكا موسكو، بهدفين دون رد، سجلهما تولانت تشاكا فى الدقيقة 29 وديميترى أوبرلين فى الدقيقة 90.

Ваш браузер не поддерживает iframe.

وشهدت المباراة غياب عمر جابر عن القائمة بالكامل، حيث لم يتواجد فى التشكيل الأساسى أو على دكة البدلاء.

بهذه النتائج واصل مانشستر يونايتد صدارته للمجموعة، بعدما رفع رصيده لـ 9 نقاط، محققاً العلامة الكاملة، وجاء خلفه بازل فى المركز الثانى بـ 6 نقاط، ثم سسكا موسكو بـ 3 نقاط، وأخيراً بازل فى ذيل الترتيب بدون نقاط، ليقترب من توديع البطولة.